تداعي هدنة اليمن سريعاً بسبب الخروقات الحوثية – إرم نيوز‬‎

تداعي هدنة اليمن سريعاً بسبب الخروقات الحوثية

تداعي هدنة اليمن سريعاً بسبب الخروقات الحوثية

صنعاء – واصلت جماعة الحوثي القتال في أجزاء مختلفة من اليمن، اليوم الاثنين، على الرغم من إعلان التحالف الذي تقوده السعودية وقف إطلاق النار، فيما اعترفت وسائل إعلام تابعة للحركة المتحالفة مع إيران بأن قواتها قصفت أهدافاً داخل المملكة.

ويطيل العنف من أمد صراع بدأ قبل أربعة أشهر ويرجع الى توترات سياسية انتشرت في أنحاء اليمن العام الماضي، حين سيطر الحوثيون على صنعاء مما دفع الرئيس عبد ربه منصور هادي للانتقال إلى عدن.

وكان التحالف العربي الذي يحارب الحوثيين قد أعلن هدنة مدتها خمسة أيام اعتبارا من 11.59 مساء (2059 بتوقيت جرينتش) أمس الأحد حتى يتسنى إدخال مساعدات طارئة وسط نقص حاد في الوقود والأغذية والأدوية.

لكن قنوات تحدثت عن قصف الحوثيين لمنطقة الطوال على الجانب السعودي من الحدود بعد ساعات من الموعد المقرر لبدء الهدنة، وقالت إن القوات السعودية ردت على ذلك.

وقال مسؤول كبير من الحوثيين إن الأمم المتحدة لم تخطر الجماعة رسميا بوقف إطلاق النار.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يسيطر عليها الحوثيون في رسالة نصية أرسلتها للمشتركين إن قوات الحركة والقوات المتحالفة معها الموالية للرئيس السابق على عبد الله صالح هاجمت منطقتي الخوجرة والمعزاب في محافظة جازان المطلة على البحر الأحمر بالصواريخ والقذائف.

وأسفرت الحرب عن مقتل اكثر من 3500 شخص وتقول منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن عدد القتلى يشمل 365 طفلا.

وشهدت صنعاء التي استهدفت بضربات جوية كل ليلة تقريبا ليلة هادئة.

”بلا خوف“

وفي منطقة تعرضت لقصف كثيف بصنعاء قالت طفلة في التاسعة من عمرها ارتدت فستانا ورديا وكانت تمسك بيد والدها ”اليوم خرجت وسرت الى المتجر لشراء الشوكولاتة بلا خوف… نريد أن تتوقف هذه الحرب وأن نعود الى مدرستنا“.

وقال جميل (40 عاما) ويملك ورشة لصيانة السيارات في منطقة النهدين في صنعاء إن هدنة مدتها خمسة أيام ”لا تغير شيئا… لكننا تمكنا نحن وأطفالنا من النوم في ظل توقف الضربات الجوية الليلة الماضية للمرة الأولى منذ فترة طويلة“.

لكن العنف استمر في أجزاء أخرى من البلاد.

وفي عدن ثاني أكبر مدن البلاد قال سكان إن المقاتلين الحوثيين أطلقوا صواريخ على منطقتي المنصورة والشيخ عثمان بدءا من بعد منتصف الليل بقليل وإن هذا استمر الى ما بعد الفجر.

وقال موقع سبأنت الالكتروني الموالي للرئيس اليمني هادي إن المقاتلين الحوثيين قصفوا تجمعات سكنية في مدينة الضالع على بعد نحو 170 كيلومترا شمالي عدن.

وقالت قناة الإخبارية السعودية الرسمية إن المقاتلين الحوثيين شنوا هجمات في محافظة مأرب بوسط البلاد وفي مدينة تعز بوسط اليمن.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون جميع الأطراف امس الأحد الى تعليق العمليات العسكرية خلال الهدنة وعدم استغلالها لنقل أسلحة أو السيطرة على أراض.

وقبل تصريح بان بقليل قال محمد علي الحوثي رئيس اللجان الثورية العليا التابعة للحوثيين ”لم يصل أي خطاب رسمي من الأمم المتحدة بشأن الهدنة“. وأضاف ”ليس هناك موقف لا سلبا ولا ايجابا حتى تتم المخاطبة الرسمية من قبل الأمم المتحدة بهذا الخصوص“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com