معارك بين النظام وداعش في محيط مطار التيفور بحمص – إرم نيوز‬‎

معارك بين النظام وداعش في محيط مطار التيفور بحمص

معارك بين النظام وداعش في محيط مطار التيفور بحمص

المصدر: دمشق – إرم

اندلعت معارك عنيفة بين قوات النظام السوري وتنظيم ”داعش“، في محيط مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي (وسط سوريا).

وحقق ”داعش“ تقدماً باتجاه قرية الفرقلس، الواقعة على الطريق الرئيسي بين مدينة حمص ومطار التيفور.

وقال ”المركز الصحفي السوري“ على موقعه الإلكتروني، إن ”تنظيم ”داعش“ استهدف شركة الفرقلس للمحروقات بوابل من الصواريخ، الأمر الذي أدى لاشتعال عدة خزانات في الشركة، كما قتل وجرح عشرات العناصر لقوات النظام، في الاشتباكات، في ظل تراجع لهم على جبهة المطار“.

ويذكر أن مطار التيفور(T4) ، يعتبر أحد أهم القواعد الجوية في سوريا، وأهم معقل للنظام في ريف حمص الشرقي.

وتجددت الاشتباكات، بين قوات النظام و“داعش“ مساء أمس، في محيط مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، وتواردت أنباء عن تقدم التنظيم داخل أسوار المطار، وسيطرته على 4 هنكارات، وقد نتج عن ذلك مقتل عدد كبير من قوات النظام وجرح العديد منهم. وفقاً لما أفاد به ”المركز الصحفي السوري“.

وفي السياق، دارت اشتباكات بين الجانبين في شرقي حمص أدت إلى مقتل عنصرين من التنظيم، فيما لا تزال المعارك مستمرة بين ”داعش“ وقوات النظام بريف تدمر الغربي.

كما قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام وتنظيم ”داعش“ اليوم الأحد، خلال اشتباكات بين الطرفين جنوب مدينة الحسكة.

وأفاد نشطاء بالثورة إن معارك دارت بين قوات النظام وتنظيم “الدولة”، في حي الزهور ومحيط كلية الآداب، ودوار الكهرباء والمدينة الرياضية جنوب مدينة الحسكة، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

ومن ناحية ثانية، اندلعت اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة المسلحة وقوات النظام على جبهات ”أم شرشوح والهلالية“ في ريف حمص الشمالي، وسط قصف بقذائف الهاون والدبابات استهدف منطقة الاشتباك من قبل حواجز النظام المتمركزة في قرية ”جبورين“ الموالية للنظام.

كما دارت اشتباكات، بين الطرفين على أطراف مدينة الحولة وعلى الجهة الغربية لبلدة عقرب، وتزامن ذلك مع قصف من قبل قوات النظام على المنطقة بقذائف المدفعية وقذائف الهاون.

هذا وقد ألقى طيران النظام المروحي براميله المتفجرة على الأحياء السكنية في قرية عقرب غرب الحولة، ما أسفر عن وقوع إصابات بين المدنيين ودمار لحق منازلهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com