أحد أنفاق حركة حماس
أحد أنفاق حركة حماسأ ف ب

نيويورك تايمز: "مهمة معقّدة" تنتظر الجيش الإسرائيلي في غزة

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في تقرير نشرته، اليوم، إن الجيش الإسرائيلي يواجه "مهمة معقدة" في غزة، تتمثل في تحديد خريطة الأنفاق التي حفرتها حركة حماس واكتشاف فتحاتها.

ويرى التقرير أن القوات الإسرائيلية تواجه تهديدًا خفيًا تحت الأرض، من الشبكة المعقدة من الأنفاق التي حفرتها الحركة بدقة، بينما تتنقل القوات الإسرائيلية في التضاريس المعقدة لحرب المدن في قطاع غزة.

ويعتقد أن هذه الأنفاق، بحسب التقرير، تمتد عبر مواقع كبيرة من غزة، وتمنح مقاتلي حماس وسيلة سرية للتحرك ووضع الإستراتيجيات، وتخزين الإمدادات الأساسية، بعيدًا عن أعين خصومهم المتطفلين، وتعتبر أكثر من قنوات للمرور تحت الأراضي المكتظة بالسكان، إذ إن مداخل المخفية بذكاء، والتي غالبًا ما تكون مخفية كأبواب عادية وفتحات، تسمح للمقاتلين بتنفيذ المهام ومن ثم الاختفاء عن الأنظار.

ولفتت الصحيفة إلى إن غياب خريطة دقيقة تشكل تحديات بالنسبة للغرباء، خاصة أن عددًا قليلًا من الإسرائيليين شاهدوا هذه المتاهة، التي تضم مخازن للأسلحة والمؤن، ومراكز قيادة، وممرات واسعة تسمح بمرور السيارات.

نفق لحماس قال الجيش الإسرائيلي إنه اكتشفه خارج غزة
نفق لحماس قال الجيش الإسرائيلي إنه اكتشفه خارج غزةرويترز

ويعد تفكيك هذه الشبكة السرية، هدفًا حاسمًا لإسرائيل لتحقيق هدفها الذي أعلنته عند هجوم، السابع من تشرين الأول/أكتوبر، وهو "القضاء على حماس"، مشيرة إلى أن القوات الإسرائيلية استخلصت أفكارًا ومعلومات حول الأنفاق، عبر مقاطع الفيديو والصور والتقارير من الأفراد الذين استكشفوا هذه الهياكل السرية، بما في ذلك الصحفيون والباحثون.

وأوضحت الصحيفة أن ما يبرز مدى تعقيد المهمة التي تواجه القوات الإسرائيلية هو المداخل المخفية، التي غالبًا ما تكون مخفية في أقبية المباني المدنية، حيث يبلغ طول هذه الأنفاق المبطنة بالخرسانة 6 أقدام ونصف فقط، وعرضها 3 أقدام، وهي تجبر المقاتلين على التحرك في صف واحد.

ويقول التقرير إن قطاع غزة، الذي يواجه حصارًا مشددًا منذ صعود حماس إلى السلطة، في العام 2007، يعاني من شبكة واسعة من أنفاق التهريب تحت الحدود مع مصر.

وعلى الرغم من تمتع الجيش الإسرائيلي بقوة وتكنولوجيا كبيريتين، إلا أنه لا يمكن التقليل من التحدي الفريد الذي تشكله حماس عبر شبكة الأنفاق المعقدة.

أخبار ذات صلة
نتنياهو لماكرون: ما فعلته حماس بغزة ستكرره في باريس

وفي تعليقه على الموضوع، يشبه خبير الحرب الحضرية جون دبليو سبنسر التجربة بـ "القتال تحت البحر" بسبب المعدات المتخصصة المطلوبة، مبينًا أن الدخول إلى الأنفاق محفوف بالمخاطر، مع وجود تقارير عن قيام "حماس" بتفخيخ المداخل بالمتفجرات.

وختمت الصحيفة أنه في مواجهة ساحة المعركة المعقدة هذه تحت الأرض، تتحرك القوات الإسرائيلية بحذر، مدركة أن المغامرة في الأنفاق يمكن أن تبطل مزاياها الإستراتيجية الحالية فوق الأرض، ومع تطور الصراع تضيف المعركة في جوف الأرض طبقة من التعقيد إلى المشهد المليء بالتحديات بالفعل في قطاع غزة.

المصدر :صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com