اتفاق سوداني مصري إثيوبي حول خارطة طريق سد النهضة – إرم نيوز‬‎

اتفاق سوداني مصري إثيوبي حول خارطة طريق سد النهضة

اتفاق سوداني مصري إثيوبي حول خارطة طريق سد النهضة

المصدر: الخرطوم- من أنس الحداد

اتفقت السودان ومصر وإثيوبيا الجمعة على خارطة طريق بشأن سد النهضة الإثيوبي تضمنت الاتفاق على تلقي العروض بعد تحديثها من الشركة الفرنسية في الثاني عشر من أغسطس/ آب المقبل، على أن يعقد الاجتماع الثامن للجنة الفنية بعد ثمانية أيام بأديس أبابا تمهيدا لتوقيع العقود مع الشركة الاستشارية.

وكشف البيان الختامي لاجتماعات اللجنة الفنية الثلاثية حول سد النهضة  بحضور كل من وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث، السودان ومصر وإثيوبيا، بالعاصمة السودانية الخرطوم أن وزراء الدول الثلاث نجحوا  في التوصل إلى اتفاق حول كافة النقاط  الخلافية التي رفعت في الاجتماع السادس الخاصة بالمسائل التعاقدية  بشأن الشركتين الاستشاريتين المنوط بهما إعداد الدراستين الموصى بهما في التقرير النهائي للجنة الدولية للخبراء.

وأكد البيان الختامي الذي تلاه وزير الموارد المائية والري المصري الدكتور حسام الدين مغازي، أن الاجتماعات توصلت إلى التوافق على كافة النقاط الخلافية وأن الوزراء أكدوا التزامهم بتفعيل توجيهات القيادة السياسية العليا للسودان ومصر وإثيوبيا، مشيرا إلى حرص الوزراء الثلاثة خلال الاجتماعات على المصلحة العامة والتعاون بين دولهم.

ومن أبرز النقاط الخلافية بين الدول الثلاث نسب المشاركة للشركتين ورؤيتها الفنية المقسمة نحو 70% للشركة الفرنسية،30% للشركة الهولندية.

ودفعت مصر يوم الأربعاء الماضي لحكومتي السودان وإثيوبيا بدراستين جديدتين بشأن سد النهضة، حيث تناولت الدراسة الأولى تقييم تأثير سد النهضة  على مصر، حيث توضح بعض التأثيرات على مجال الموارد المائية وإنتاج الطاقة الكهرومائية، أما الدراسة الثانية فهي مختصة بتقييم الأداء الهيدروليكي لفتحات المياه المنخفضة وتوضح كيفية تأمين احتياجات المياه لدول المصب.

ويصر الجانب المصري على ضرورة الالتزام بخارطة الطريق المتفق عليها بين الوزراء الثلاثة، تنفيذاً لاتفاق المبادئ الموقع بين رؤساء مصر والسودان وإثيوبيا، والتي من بينها انتهاء الدراسات خلال 11 شهراً كحد أقصى.

وبحثت اجتماعات وزراء الدول الثلاث النقاط الفنية العالقة التي لم تحسم من الجولة السادسة للمفاوضات على مستوى الخبراء، والتي عقدت بالقاهرة في الشهر الماضي، حول التأثيرات المحتملة لسد النهضة على دولتي مصب نهر النيل مصر والسودان، بجانب بدء العمل في تنفيذ الدراسات طبقاً للمدة الزمنية المتوافق عليها في خارطة الطريق التي أقرتها الدول الثلاث.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقعوا في مارس/آذار الماضي بالعاصمة الخرطوم على وثيقة إعلان مبادئ سد النهضة، تمهيدا للتفاوض على التفاصيل المتعلقة بالسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com