مسؤول تونسي: خلية سجنان مرتبطة بكتيبة أبو بكر الحكيم – إرم نيوز‬‎

مسؤول تونسي: خلية سجنان مرتبطة بكتيبة أبو بكر الحكيم

مسؤول تونسي: خلية سجنان مرتبطة بكتيبة أبو بكر الحكيم

تونس– قال مسؤول أمني في تونس  الجمعة إن الخلية الإرهابية لمدينة سجنان التي تم الإطاحة بها  الخميس مرتبطة بكتيبة أبو بكر الحكيم المتورط في اغتيال النائب محمد البراهمي، والقيادي اليوم في تنظيم (داعش).

وأفاد المتحدث الرسمي باسم الحرس الوطني طارق العلايمي أن خلية سجنان التي تم اعتقال 13 عنصرا في صفوفها  الخميس لها ارتباط وثيق بكتيبة أبو بكر الحكيم المتورط في اغتيال محمد البراهمي.

والحكيم كان من أبرز القياديين لتنظيم أنصار الشريعة المحظور، وكانت الحكومة التونسية أعلنت تورطه بشكل مباشر في اغتيال النائب محمد البراهمي أمام مقر سكنه في 25 تموز/يوليو 2013 وتورطه في تهريب أسلحة.

وفر الحكيم بعد اغتيال البراهمي خارج البلاد ويرجح التحاقه بتنظيم داعش في سوريا، حيث ظهر في كانون أول/ديسمبر الماضي في شريط فيديو مسجل ومعه جهاديين يحملون راية التنظيم.

ودعا الحكيم في الفيديو التونسيين إلى محاربة الأمن والجيش ومبايعة زعيم داعش أبو بكر البغدادي.

وقال العلامي في تصريح لإذاعة ”موزاييك“ الخاصة: ”الخلية كانت تخطط لعمليات إرهابية في بنزرت ومدينتي سجنان ومنزل بورقيبة وتونس العاصمة عبر استهداف مقرات ودوريات أمنية“.

وأضاف: ”المعلومات الاستخباراتية كان لها دور كبير في نجاح هذه العملية“.

واعتقلت الأجهزة الأمنية في عمليتين منفصلتين بين يومي الخميس والجمعة 16 عنصرا إرهابيا في مدينتي سجنان ومنزل بورقيبة بولاية بنزرت وقضت على عنصر آخر إثر تبادل لإطلاق نار معه.

ويعد هذا التحرك منذ أحداث سوسة الإرهابية التي أوقعت 38 قتيلا من السياح، الأبرز للأمن التونسي بعد القضاء على خلية قفصة التي تضم خمسة عناصر إرهابية من بينهم قياديون في كتيبة عقبة بن نافع المتمركزة في الجبال والمرتفعات وتقع وراء أغلب العمليات الإرهابية في البلاد.

وبعد الإطاحة بحكم الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي برزت سجنان كأحد أبرز المعاقل للجماعات السلفية المتشددة.

وفي عام 2012 ظهرت تقارير إعلامية تتحدث عن محاولات لأنصار الشريعة لبسط إمارة إسلامية في الجهة وتطبيق أحكام الشريعة بالقوة لكن الحكومة التي ترأستها حركة النهضة الإسلامية آنذاك نفت تلك المزاعم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com