السودان يعيد احتجاز الصيادين المصريين المفرج عنهم

السودان يعيد احتجاز الصيادين المصريين المفرج عنهم

القاهرة ـ أكد مسؤول نقابي مصري، أن السلطات السودانية أعادت اليوم الجمعة، احتجاز الصيادين المصريين المفرج عنهم أمس الخميس، إبان إجراءات عودتهم لمصر.

وقال طه الشريدي، رئيس النقابة المستقلة للصيادين بمدينة المطرية، في محافظة الدقهلية (شمال)، إن ”السلطات السودانية أعادت التحفظ على 101 صياد مصري، بعد الإفراج عنهم أمس الخميس“. مشيرا إلى أن السلطات السودانية، ”رحَّلت مرة أخرى الصيادين إلى بورسودان، بعد وصولهم ميناء المدينة، استعدادًا لعودتهم إلى مصر“.

وأضاف الشريدي، ”بعد وصول الصيادين إلى ميناء بورسودان للعودة بمراكبهم إلى مصر في منتصف الليل، رفض المسؤولون عن الميناء السماح لهم بالإبحار ليلًا، وطالبوهم بالانتظار إلى الصباح، وبعد مرور 3 ساعات فوجئنا بنقلهم مرة أخرى إلى شرطة بورسودان، وإعادة احتجازهم مجددًا“.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصدر دبلوماسي مصري قوله، إن ”السلطات المصرية تجري اتصالات مع محاميي الصيادين، والمسؤولين في السفارة السودانية بالقاهرة، لبحث تداعيات القضية والتطورات الأخيرة“.

وأكدت الخارجية المصرية أمس الخميس، الإفراج عن الصيادين المصريين الذين احتجزتهم السلطات السودانية بتهمة الدخول إلى مياهها الإقليمية.

وكانت السودان قد ألقت القبض علي 101 صيادا في أبريل الماضي، أثناء توجههم إلي دولة إريتيريا، وفرضت عليهم غرامة مالية 5 آلالاف جنيه، والحبس 6 أشهر بتهمة ”التجسس واختراق المياه الإقليمية“، وتمت إعادة محاكمتهم مرة أخرى، رغم حصولهم على جميع التصاريح اللازمة، حتى تدخلت جهات سيادية لحل الأزمة، وأصدرت السلطات السودانية قرارًا بالإفراج عنهم أمس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com