إسرائيل ترفض التعليق على منح مقاتلات للأردن

إسرائيل ترفض التعليق على منح مقاتلات للأردن

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

رفضت قيادة جيش الاحتلال، اليوم الخميس، التعليق على أنباء تحدثت عن تقديم إسرائيل 16 مروحية من نوع (كوبرا) إلى الأردن.

وقالت صحيفة ”هآرتس“ العبرية، إن ”الجيش الإسرائيلي رفض التعليق على ما أوردته وسائل الإعلام حول نقل المروحيات للأردن بهدف مواجهة التنظيمات المسلحة في سوريا والعراق“.

وكان مسؤول أمريكي، كشف في وقت سابق من اليوم الخميس، أن ”إسرائيل منحت الأردن طائرات هليكوبتر قتالية من نوع كوبرا حصلت عليها من الولايات المتحدة ولم تعد تستخدمها، لمساعدة المملكة في التصدي لتهديدات المسلحين على الحدود مع سوريا والعراق“.

وأضاف المسؤول الأمريكي، في تصريحات لوسائل إعلام غربية، طالبا حجب هويته نظرا لحساسية الموضوع، أن واشنطن ”وافقت على عملية التسليم التي بدأت العام الماضي، لكنها أجرت تعديلات ميكانيكية على الطائرات قبل شحنها لتنضم للأسطول الأردني“، مشيرا إلى أن ”هذه الطائرات الغرض منها تأمين الحدود“.

وردا على سؤال بشأن عدد الطائرات التي تشملها الصفقة، أجاب المسؤول: ”نحو 16.. رغم أن الأردنيين ربما يستخدمون بعضها كقطع غيار“.

ولم يتسن التأكد من صحة الرواية الإسرائيلية، لكن وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعالون، أبدى استعداد بلاده العام الماضي، لـ“مساعدة الأردن حال تعرضه لأي هجمات من الأراضي السورية“.

وهذا الأسبوع زار وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، كلا من إسرائيل والأردن والسعودية والعراق، وقدم تطمينات بشأن القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية والاتفاق النووي مع إيران الذي وقع في 14 تموز/ يوليو الجاري.

وكان لدى إسرائيل سربان من طائرات ”كوبرا“ يضم كل منهما نحو 30 طائرة تستخدم في دعم القوات البرية بأعمال الاستطلاع الجوي، فضلا عن توفير قوة نيران باستخدام المدافع الرشاشة والصواريخ. وتتمتع هذه الطائرات بمرونة تمكنها من تجنب الإصابة بصواريخ أرض-جو.

وأخرجت إسرائيل أحد السربين من الخدمة في منتصف العقد الماضي والآخر في 2013، إذ يفضل سلاح الجو الإسرائيلي طائرات الأباتشي الأمريكية الأكثر قوة والموجودة أيضا في أسطوله، كما وسع دور الطائرات بدون طيار التي يملكها، والتي تمتاز بقلة تكاليفها وتنوع استخداماتها.

ووفقا لتقديرات المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في لندن، يمتلك سلاح الجو الأردني 25 طائرة كوبرا في الخدمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com