ألف قتيل في عدن منذ بدء أحداث العنف

ألف قتيل في عدن منذ بدء أحداث العنف
عدن – قال مسؤول في وزارة الصحة اليمنية، اليوم الخميس، إن ألف قتيل سقطوا في محافظة عدن (جنوب)، منذ اندلاع المواجهات بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق صالح من جهة، والمقاومة الشعبية في المحافظة من جهة أخرى.

وأضاف مدير عام مكتب الصحة والسكان بالمحافظة، الخضر لصور، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، ”أن عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا خلال عمليات العنف، التي قامت بها ميليشيات الحوثي وصالح ضد المدنيين في المحافظة، منذ أكثر من ثلاثة أشهر بلغ ألف قتيل، وقرابة تسعة آلاف جريح، تباينت حالاتهم بين الحرجة والمتوسطة، وبعضها بحاجة لرعاية، وجميعهم من المدنيين“.

وأشار لصور، أن ”الوضع الصحي في عدن استثنائي، ومعظم المستشفيات الحكومية مدمرة تماماً، وبحاجة لإعادة تأهيل بشكل سريع“، لافتاً ”أن المحافظة بحاجة لمستشفيات متنقلة، مزودة بكادر طبي متكامل، وجراحين ذوي كفاءات عالية، لتتمكن من تقديم الرعاية الطبية اللازمة للجرحى والمصابين“.

وهاجم الحوثيون وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق صالح، أواخر آذار/مارس الماضي، محافظة عدن، التي انتقل إليها الرئيس اليمني ”عبدربه منصور هادي“، وبدأ ممارسة سلطاته فيها، بعد حصاره في صنعاء من قبل الحوثيين.

وأعلن ”خالد بحاح“ نائب الرئيس اليمني، رئيس الوزراء، الجمعة الماضية عدن، محافظة محررة من الحوثيين وقوات صالح، بينما سيطرت المقاومة أمس الأربعاء، على القصر الرئاسي في منطقة ”معاشيق“، بمدينة ”التواهي“، آخر معاقل الحوثيين في المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com