مقتل أمير داعشي كردي بغارة للتحالف شرق الموصل

مقتل أمير داعشي كردي بغارة للتحالف شرق الموصل

المصدر: إرم – الموصل

قال مصدر في الحزب الديمقراطي الكردستاني (فرع الموصل) بأن قصفاً جوياً للتحالف على منطقة شرق الموصل أدى الى مقتل عدد من مسلحي تنظيم ”داعش“ أحدهم كردي برتبة ”أمير“ في التنظيم.

ونقلت مواقع إخبارية كردية، الليلة، عن مسؤول الاعلام في الفرع الرابع عشر للديمقراطي الكردستاني، قوله إن ”طائرات تابعة للتحالف الدولي قصفت مساء الاربعاء تجمعا لمسلحي تنظيم داعش في حي المثنى، شرق الموصل“، مضيفاً أن ”القصف دى إلى تدمير معقل داعش الذي كان المسلحون يتجمعون فيه،كما قتل ثلاثة من قادة داعش مع سبعة آخرين كانوا مرافقين لهم“، وختم بالقول: ”من بين القتلى أحد (الأمراء) الكرد في التنظيم، ويدعى أبو عيماد الكوردي“.

وذكرت مصادر من ”داعش“ مؤخراً، أن عدداً لا بأس به من الأكراد يقاتلون في صفوف التنظيم، ويقدر البعض عددهم بحوالي 500 مقاتل، ويتواجدون على الجبهات لقتال أقرانهم الأكراد في صفوف البيشمركة في العراق ووحدات حماية الشعب المتمركزة شمال شرق سوريا.

وبث التنظيم في أوقات سابقة، فيديوهات عدة تظهر مقاتلين في صفوفه يتكلمون اللغة الكردية، ولم تعرف ما هي جنسياتهم بالتحديد.

كما ظهر آخرون يتكلمون اللغة الكردية أيضاً، قالوا إنهم انضموا للتنظيم وانتقلوا للعيش في المناطق التي يسيطر عليها.

وينحدر هؤلاء المقاتلين من مناطق عديدة، لكن غالبيتهم أتوا من مناطق تركية كردية نائية. وهناك من أتى من كردستان العراق، إضافة إلى آخرين من مناطق سورية.

30  غارة في سوريا والعراق ضد ”داعش“

إلى ذلك، قال الجيش الأمريكي في بيان، الأربعاء، إن الطائرات الأمريكية وطائرات التحالف نفذت 15 غارة ضد تنظيم ”داعش“ في سوريا الثلاثاء و15 غارة أخرى استهدفت التنظيم المتشدد في العراق.

وقال البيان إن ”الهجمات التي نفذت في سوريا تركزت بالقرب من الحسكة حيث دمرت عشر غارات مركبات ومواقع قتالية ومنطقة تجمع للقوات وأقبية محصنة وحفار آلي وثلاث نقاط تفتيش. واستهدفت الغارات كذلك مواقع للتنظيم قرب الرقة وكوباني (عين العرب)“.

وأكد المسؤول عن الشؤون العامة في قوة المهام المشتركة الجنرال وين ماروتو أن ”الغارات في العراق نفذت في أماكن مختلفة من البلاد لكن ثلاثاً منها جرت بالقرب من الرمادي استهدفت ضرب مواقع مهمة لداعش“.

وتابع ماروتو ”الغارات الجوية للتحالف تساند العمليات البرية التي تخطط لها وتنفذها قوات عراقية حول الرمادي عاصمة محافظة الأنبار وتستهدف بشكل خاص وحدات ومركبات ومبان ومواد ومخازن متفجرات تخص داعش“.

وأردف: ”اخترنا أهدافاً قد توفر ميزة تكتيكية لداعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com