إسرائيل تعتزم بناء 886 وحدة استيطانية‎ بالضفة والقدس

إسرائيل تعتزم بناء 886 وحدة استيطانية‎ بالضفة والقدس

القدس المحتلة – قالت صحيفة إسرائيلية إن السلطات ستصدر، غداً الخميس، قرارات خاصة ببناء وحدات استيطانية في الضفة الغربية والقدس، بعد يوم واحد من انتهاء زيارة وزير الدفاع الأمريكي.

وأوضحت صحيفة هآرتس، أن ”الادارة المدنية الإسرائيلية“، وهي ذراع الحكومة في أراضي السلطة الفلسطينية، ستصادق غداً على مخططات لبناء 886 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

وذكرت أن القرار سيكون الأول الذي تتخذه السلطات الإسرائيلية منذ عام.

وقالت الصحيفة: ”سيتم إقرار بناء 296 وحدة استيطانية في مستوطنة بيت إيل شرق مدينة رام الله، و112 وحدة في معاليه أدوميم، شرق القدس، و381 وحدة في غفعات زئيف، شمالي القدس، و27 وحدة في مستوطنة بيت أرييه، قرب رام الله“.

واشارت إلى أن من المقرر أيضاً ترخيص 24 وحدة استيطانية قائمة في مستوطنة بسغوت قرب رام الله، وكذلك سيجري ترخيص 179 وحدة استيطانية تم تشييدها قبل أكثر من عشرين عاما في مستوطنة عوفاريم، قرب رام الله.

ويأتي هذا القرار بعد ساعات من انتهاء زيارة وزير الدفاع الامريكي أشتون كارتر إلى إسرائيل، حيث تعارض الولايات المتحدة الاستيطان في أراضي السلطة الفلسطينية.

ووصل ”كارتر“، إلى إسرائيل، في مستهل جولة شرق أوسطية، تشمل ”إسرائيل والسعودية والأردن“، وتهدف إلى طمأنة تلك الدول، بخصوص الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين الدول الكبرى، وإيران.

وذكرت هآرتس أن القرار يأتي لإرضاء المستوطنين المطالبين بتصعيد الاستيطان في الاراضي الفلسطينية.

ونفى نفتالي بنيت، وزير التعليم، وزعيم حزب ”البيت اليهودي“ (يميني) في تصريحات صحفية أمس وجود أي تجميد للاستيطان في الضفة الغربية، مطالبا بتسريع وتيرة البناء فيها.

وفي ذات السياق، تؤكد حركة ”السلام الآن“، اليسارية الاسرائيلية في عدة تقارير أصدرتها مؤخرا أن البناء مستمر في معظم المستوطنات تقريبا.

وتقول السلطة الفلسطينية، إن المستوطنات ومشاريع البنية التحتية المرتبطة بها، تلتهم نحو 40% من مساحة الضفة الغربية، في حين يبلغ عدد المستوطنين اليهود (في الضفة الغربية ومدينة القدس) قرابة النصف مليون مستوطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com