قيادة عسكرية موالية لهادي تنفي مغادرة قائدها إلى الخارج

قيادة عسكرية موالية لهادي تنفي مغادرة قائدها إلى الخارج
عاجل

المصدر: مراسل إرم - صنعاء

نفت قيادة المنطقة العسكرية الأولى بوادي وصحراء حضرموت ما نشرته مواقع إخبارية عن مغادرة قائدها اللواء الركن عبدالرحمن الحليلي إلى صنعاء أو الإمارات أو المملكة.

وكذب بيان صادر عن قيادة المنطقة ما تداولته مواقع التواصل والمواقع الإخبارية بهذا الخصوص داعية إياها لاحترام عقول متابعيها، مستغربة نشر مثل هذه الشائعات في ظل وجود حظر جوي وبري وبحري من قبل قوات التحالف.

وأشار البيان، إلى أن مثل هذه الشائعات تهدف إلى النيل من حالة الاستقرار والتلاحم المشترك بين منتسبي قيادة المنطقة وجميع ساكني وادي وصحراء محافظة حضرموت.

يذكر أن قيادة المنطقة العسكرية الأولى الواقع مقرها بمدينة سيئون حاضرة مدن وادي حضرموت أعلنت وقوفها إلى جانب الرئيس هادي.

وتدور شكوك حول علاقة الحليلي بالرئيس السابق علي عبد الله صالح، خاصة أنه رفض قبل أيام أوامر الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتصدي لمليشيات الحوثي وقوات صالح أثناء محاولتها التقدم للسيطرة على مواقع في العبر.

وزاد من حدة تلك الشكوك، حضور اللواء الحليلي مراسم ما يسمى بـ ”الإعلان الدستوري“ الذي أعلنت عنه جماعة الحوثي عقب انقلابها المسلح على السلطة في العاصمة صنعاء بمساعدة حليفها الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

hailli

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com