صراع بين الدواعش حول النساء والمال

صراع بين الدواعش حول النساء والمال

بغداد ـ أفاد مسؤول إعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل، سعيد مموزيني، الثلاثاء، بمقتل 33 مسلحا من ”داعش“ باقتتال بينهم غرب وشرق الموصل، وذلك بسبب الصراع على السلطة والأموال والنساء.

وقال مموزيني، بحسب ”السومرية نيوز“، إن ”33 مسلحا من تنظيم داعش قتلوا خلال اشتباكات مسلحة وقعت، بينهم خلال حادثتين منفردتين، إحداهما في تلعفر، 80 كلم غرب الموصل، والأخرى في حي الكرامة شرق الموصل“.

وأضاف مموزيني أن ”الاشتباكات جرت بين المسلحين الأجانب والمحليين على خلفية الصراع على السلطة“، مشيرا إلى أن ”الاستيلاء على الأموال وتوزيع النساء لممارسة جهاد النكاح والتراجع أمام قوات البيشمركة كانت أسبابا أخرى دفعت بعناصر داعش للاقتتال مع بعضهم“.

إلى ذلك، كشف العقيد جمعة الجميلي، آمر الفوج الأول للواء 30 (عشائر الجميلات المنتفضة ضد داعش في الفلوجة ونواحيها)، عن ”معارك نشبت بين زعيمين من زعماء التنظيم في منطقة الكرمة“.

وأضاف الجميلي أن ”سبب الخلاف هو إثبات الأحقية في الإمارة على هذه المنطقة التي يريدها الزعيم الأكثر خطرا المدعو مفيد حميد حمادي، ومجموعة الزعيم رياض إبراهيم عباس الذي ينافسه عليها“، مشيرا إلى ”مقتل ما لا يقل عن 7 عناصر في المواجهات، وأن الموقف لم يزل مشحونا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة