الكويت تمنع ثلاثة أئمة من الخطابة في المساجد

الكويت تمنع ثلاثة أئمة من الخطابة في المساجد

المصدر: إرم – قحطان العبوش

منعت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت، ثلاثة من أئمة المساجد في البلاد، من الخطابة مجدداً في مساجد البلاد، بسبب تورطهم في الحديث عن مواضيع سياسية وطائفية تحظرها القوانين.

وفرضت الوزارة قيوداً مشددة على خطب المساجد في الآونة الأخيرة، لاسيما عقب تعرض مسجد الصادق الذي يرتاده الشيعة، لتفجير عنيف أواخر الشهر الماضي، ما تسبب في سقوط أكثر من 250  قتيل وجريح.

وقالت صحيفة ”القبس“ المحلية، إن الخطباء الثلاثة الذين تم منعهم من الخطابة، تطرقوا إلى قضايا طائفية وسياسية متجاوزين ميثاق المساجد، دون أن تكشف عن هوياتهم، أو أسماء المساجد التي يخطبون بها.

ولم يتسن لشبكة ”إرم“ الحصول على توضيح من وزارة الأوقاف، لكن عدة تصريحات سابقة لمسؤولين رسميين رفيعي المستوى، حمّلت أئمة المساجد المسؤولية عن انتشار التطرف في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها، أن الوزارة تتجه إلى فصل أي إمام أو خطيب يثير النعرات الطائفية أو يبث الفكر المتشدد عبر شبكات التواصل، كما اتخذت إجراءات مشددة لمنع تسييس المنابر واستغلالها في أمور تثير الفتنة، أو التطرق إلى التنظيمات الجهادية.

وأثار وجود عدد من الكويتيين في قائمة المتهمين المتورطين بتفجير مسجد الصادق، مخاوف من انتشار الفكر المتطرف بين أبناء البلد الخليجي القابع وسط محيط إقليمي تعصف به الحروب الدينية والمذهبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com