دول الخليج تستغرب تناقض تصريحات القادة الإيرانيين

دول الخليج تستغرب تناقض تصريحات القادة الإيرانيين

الرياض – أعربت دول مجلس التعاون الخليجي، الاثنين، عن استغرابها إزاء تناقض تصريحات القادة الإيرانيين بشأن العلاقات العربية الإيرانية.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في بيان إن هذه التصريحات ”لا تساعد على بناء الثقة لعلاقات تعاون تقوم على مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وتستند إلى القيم النبيلة لديننا الإسلامي الحنيف“.

وعبر الزياني عن استغرابه من ”التناقض الظاهر بين ما أشار إليه الرئيس الإيراني حسن روحاني وكذلك وزير الخارجية محمد جواد ظريف في أكثر من مناسبة بشأن رغبة إيران في فتح ‏صفحة إيجابية جديدة في العلاقات الإيرانية العربية، وبين ما ورد في خطبة عيد الفطر التي ألقاها مرشد إيران علي خامنئي، وما تضمنته الخطبة من إشارات توحي باستمرار إيران في التدخل في الشؤون الداخلية لبعض الدول العربية بما فيها اليمن والبحرين“، مؤكدا أن هذا التصريح يمثل ”تدخلاً مرفوضا ويتعارض مع المواثيق والمبادئ والأعراف الدولية وما تقتضيه من ضرورة احترام سيادة الدول الأخرى، والسعي المخلص لقيام علاقات تستند إلى مبادئ حسن الجوار“.

وشدد الزياني على أن دول المجلس ستواصل الحفاظ على مصالحها، وستظل ثابتة على مواقفها الداعية للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي.

وكان خامنئي أكد في خطبة عيد الفطر وسط طهران أن إيران لن تتخلى عن دعم أصدقائها بالمنطقة، وعن ”الشعبين المضطهدين في فلسطين واليمن، والشعبين والحكومتين في سورية والعراق، والشعب المضطهد في البحرين، والمقاتلين الأبرار في المقاومة في لبنان وفلسطين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com