أكراد سوريا يسيطرون بشكل شبه كامل على الحسكة

أكراد سوريا يسيطرون بشكل شبه كامل على الحسكة

دمشق – سيطرت ”وحدات حماية الشعب“ الكردية المسلحة، الاثنين، بشكل شبه كامل على مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا موسعة نطاق نفوذها على حساب الحكومة السورية في أعقاب هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

وأكد ريدور خليل المتحدث باسم ”وحدات حماية الشعب“ إن كل دفاعات المدينة تقريباً باتت الآن في أيدي جماعته، مشيراً إلى أن النظام منهار ولم يستطع حماية المدينة، وبقاؤه بات رمزياً في نقاط محدودة، أما مخارج ومداخل المدينة بالكامل تسيطر عليها الوحدات.

ويتناقض التصريح مع تقارير لوسائل إعلام رسمية سورية تشير إلى أداء قوي للجيش السوري في معركة الحسكة، أيدها التلفزيون الرسمي، الاثنين، إن الجيش حقق تقدماً ضد داعش إلى الجنوب الشرقي من المدينة وطوق مقاتليها وقتل عدداً كبيراً منهم.

لكن خليل عاد وأكد أن وحدات حماية الشعب نشرت مقاتليها في الضواحي الجنوبية للحسكة، وهو ما يعني أنها تسيطر على كل مداخل ومخارج المدينة وتطوق مقاتلي الدولة الإسلامية بداخلها.

وقال خليل إن وحدات حماية الشعب استولت على مناطق من داعش داخل المدينة نفسها خلال اليومين الماضيين، والتقدم مستمر، متابعاً أنه بينما كانت وحدات حماية الشعب تسيطر على نصف المدينة قبل هجوم داعش فهي تسيطر حالياً على ”الأغلبية الساحقة“ منها.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن وحدات حماية الشعب تحاصر قوات الدولة الإسلامية من الجنوب وتتخذ مواقع للتقدم بالمدينة.

وكانت السيطرة على الحسكة مقسمة بين الأكراد والحكومة السورية حتى الشهر الماضي، وستكون السيطرة الكاملة عليها مكسباً كبيراً للإدارة الكردية شبه المستقلة التي تقاتل داعش في سوريا بالمشاركة مع واشنطن، وفقاً لرويترز.

وشنت الدولة الإسلامية هجوماً كبيراً على المدينة في 25 من (يونيو/ حزيران) ركز في البداية على جنوب الحسكة الذي كان خاضعاً لسيطرة الحكومة.

وشارك في المعركة التالية وحدات حماية الشعب الكردية التي كانت تسيطر على شمال الحسكة وهو ما قرب الأكراد المدعومين من واشنطن والذين يقاتلون الدولة الإسلامية من مواقع القوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com