30 مخطوفا في خان بني سعد العراقية بعد تفجير الجمعة الدامي

30 مخطوفا في خان بني سعد العراقية بعد تفجير الجمعة الدامي

بغداد- قالت مصادر أمنية وعشائرية إن 30 رجلا بينهم زعيم عشيرة سنية خطفوا، الاثنين، في بلدة خان بني سعد بوسط العراق التي كانت مسرحا لتفجير هائل الأسبوع الماضي قتل فيه عشرات الأشخاص.

كما أحرق مبنى البلدية في البلدة خلال الليل.

وخلف تفجير الجمعة الماضية في خان بني سعد التي تبعد 30 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من بغداد أكثر من مئة قتيل ليصبح أحد أكثر الهجمات دموية من عمل تنظيم ”داعش“ منذ استيلائه على أجزاء كبيرة من شمال العراق وغربه العام الماضي.

وقالت المصادر الأمنية والعشائرية، إن الشيخ طلب الجميلي وثلاثة من أبنائه كانوا ضمن المخطوفين اليوم بالإضافة لسبعة من قبيلة البوحمدان.

وعززت الشرطة وجودها في البلدة ذات الأغلبية الشيعية لمنع أي أعمال تخريب أو شغب.

وتقع خان بني سعد في محافظة ديالى، التي أعلن فيها المسؤولون العراقيون النصر على ”داعش“ في يناير /كانون الثاني الماضي، بعدما طردت مجموعات شيعية مسلحة أعضاء التنظيم المتشدد من بلداتها وقراها، لكن المسلحين لا يزالون نشطين في المنطقة.

وقال قائد عمليات ديالى، اللواء عبد الأمير الزيدي، إن خمسة أشخاص اعتقلوا اليوم في خان بني سعد للاشتباه في علاقتهم بالتفجير.

كما قال قائد الشرطة ديالى، العميد جاسم حسين السعدي، إن المسؤول الشرطي بالمدينة اعتقل أيضا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com