دعوات يهودية لاستهداف الأقصى في ذكرى ”خراب الهيكل“

دعوات يهودية لاستهداف الأقصى في ذكرى ”خراب الهيكل“

المصدر: القدس - خاص

جدّدت، اليوم الاثنين، منظمات وجماعات الهيكل المزعوم اليهودية دعواتها لأنصارها للمشاركة الواسعة في فعاليات خاصة تستهدف المسجد الأقصى المبارك؛ تنظمها يوم الأحد القادم تزامناً مع ما يسمى ”ذكرى خراب الهيكل“.

وأكد الخبير في شؤون القدس د.جمال عمرو لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن ثمن منع المستوطنين من دخول المسجد الأقصى خلال الـ13 يوما الماضية سيكون غاليا ومأساويا على المسجد الأقصى، مؤكدا أن خطة الحكومة الإسرائيلية لمنعهم كانت صفقة ”خبيثة وقذرة جدا“.

وأوضح أن حكومة الاحتلال أجرت حوارا مع المنظمات اليهودية الاستيطانية المتطرفة ومنعت دخولهم للأقصى حرصا على سلامتهم من مئات الآلاف من المصلين بالمسجد الأقصى، مؤكدا أن الاحتلال استغل ذلك إعلاميا بهدف تسويق ذلك على الإعلام العربي والعقول العربية المتواضعة وكذلك استغلال ذلك دوليا.

وأشار عمرو إلى أن الأيام القادمة ستشهد هجمة غير مسبوقة للمستوطنين على المسجد الأقصى خاصة أن الصفقة التي أبرمت معهم هدفت لفتح أبواب الأقصى على مصراعيه للمستوطنين بعد انتهاء عيد الفطر.

ونوه إلى أن نائبة وزير الخارجية الإسرائيلية، تسيبي حوطيبيلي، قامت بإجراء تغييرات في تعليمات المراسم والزيارات الرسمية لإسرائيل، بما يتماشى مع مواقفها المتطرفة، وخاصة في ما يتعلق بالقدس المحتلة والحرم القدسي الشريف.

وأشار عمرو إلى أن حوطيبيلي أوعزت بتغيير التعليمات الخاصة بزيارات المسؤولين الأجانب لإسرائيل، واشتراط أن تشمل الزيارة بالإضافة إلى ضريح هرتسل ومركز ”ياد وشيم“ لتخليد ضحايا ”الهولوكوست“، زيارة لحائط البراق في ساحة باب المغاربة، الذي تدّعي إسرائيل أنه الحائط الغربي لـ“هيكل سليمان“.

وأشار إلى أن المستوطنين استأنفوا صباح اليوم الاثنين، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراسات معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وأوضح أن شرطة الاحتلال تستمر بإجراءاتها التعسفية بحق المرابطين والمرابطات بالمسجد الأقصى حيث اعتقل صباح اليوم إحداهن.

ودعا عمرو الأردن باعتبارها الوصية على المسجد الأقصى، للتصدي للإجراءات الإسرائيلية والتحرك رسميا على المستوى العربي والعالمي وتهديد الاحتلال باتفاقية وادي عربة وأن ما حدث بالحرم الإبراهيمي بالخليل من تقسيم زماني ومكاني لن يحدث بالأقصى.

ودعا الحراك الشبابي المقدسي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، المقدسيين بضرورة التواجد المكثف والمبكر بدءاً من يوم الأحد القادم لإحباط مخططات المستوطنين.

وكانت هذه المنظمات والجماعات تقدمت بمجموعة مطالب عبر مذكرة رفعتها لرئيس حكومة الاحتلال نتنياهو ولقيادة شرطة الاحتلال طالبت فيها بإغلاق الأقصى أمام المسلمين في هذه ”الذكرى“ وإتاحة المجال لاقتحامات واسعة للمستوطنين اليهود لإقامة طقوس وشعائر تلمودية في المسجد المبارك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com