70 طفلًا فلسطينياً يحتفلون عند بوابة ”الأقصى“ الرئيسية

70 طفلًا فلسطينياً يحتفلون عند بوابة ”الأقصى“ الرئيسية

في ثالث أيام عيد الفطر، وعلى أدراج باب ”العامود“ في القدس؛ المدخل الرئيسي للمسجد الأقصى، نظمت مجموعات شبابية مقدسية خمسة؛ ”صناع الحياة“، و“بسمتك تهمنا“، و“فناكيش“، و“شباب القدس“، و“وحدة التدريب والعمل التطوعي في جامعة القدس“، مهرجانًا ترفيهيًا للأطفال بعنوان ”انتو عيدنا“، ليترك أثرًا لانشراح جميل في قلوب بريئة عانت من ويلات الاحتلال ”الإسرائيلي“.

وقالت رنا الشيخ قاسم (20 عامًا) من القدس، متطوعة في فريق ”صناع الحياة“، لـ شبكة ”إرم“ الإخبارية، إن ”تم تنفيذ المهرجان الأول العيد الماضي بتنظيم من صناع الحياة، حضره 30 طفلًا، وهذا العام أحببنا تكراره بالتعاون ومشاركة مجموعات شبابية تطوعية أخرى“. وتابعت ”هذا العام حضر نحو 70 طفلًا من مختلف المحافظات الفلسطينية، وهو ضعف حضور العام الماضي، بسبب عدم حصول أهلنا في مدن الضفة حينها على تصاريح من الاحتلال، لدخول القدس“.

وأشارت رنا، إلى أن ”الهدف من المهرجان هو إدخال الفرحة لقلوب الأطفال الفلسطينيين، وزرع الابتسامة على وجوههم، من خلال تعاون شابات وشبان القدس بعمل تطوعي مميز“.

وتميز المهرجان بمشاركة30 متطوعا ومتطوعة من فريق ”صناع الحياة“، و15 آخرين من كل مجموعة مشاركة في المهرجان أي نحو الـ60 ، كما يتضمن عدة فعاليات؛ عروض مسرحية، وفقرات لمهرجين، والرسم على وجوه الأطفال، ومشاركة شخصيات كرتونية، ومسابقات، وتوزيع حلوى وهدايا للأطفال.

ومهرجان ”انتو عيدنا“، الثاني لهذا الأسبوع، بعد أن نظم ”صناع الحياة“، واحدًا مساء الخميس الماضي، آخر أيام شهر رمضان، داخل باحات المسجد الأقصى، حضره نحو 70 طفلًا.

وسيقام مهرجان آخر في مدينة رام الله، الثلاثاء القادم، بمشاركة ”صناع الحياة“، و“فناكيش“ و“وحدة التدريب والعمل التطوعي في جامعة القدس“، داخل إحدى المخيمات، لكنه لم يحدد بعد، وفق قول الشيخ قاسم.

 2 3 4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com