أسير محرر يخاطب الشباب العربي عبر ”إرم“

عدنان، تمكن من انتزاع الحرية بعد إضرابه عن الطعام، لكنه سرعان ما تعرض لوعكة صحية خطيرة، نقل على إثرها الى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج.

القدس ـ وجه الأسير المحرر خضر عدنان، من داخل مستشفى المقاصد في مدينة القدس المحتلة رسالة عبر شبكة ”إرم“ الإخبارية للشباب العربي والمسلم، طالبهم فيها بتصحيح بوصلتهم نحو الاحتلال الإسرائيلي باعتباره العدو الحقيقي.

ودعا عدنان في عيد الفطر السعيد، إلى حقن دماء المسلمين، قائلا إن ”هذا الدم النازف لن ينفع أحدا إلا العدو الصهيوني وأعداء الأمة العربية والإسلامية“.

وشكر عدنان، جميع من سانده في إضرابه عن الطعام، الذي استمر ل 55 يوما دون أية مدعمات غذائية داخل معتقلات الاحتلال.

ونجح عدنان في انتزاع الحرية بعد إضرابه عن الطعام، لكنه سرعان ما تعرض لوعكة صحية خطيرة، حيث نقل الى مستشفى المقاصد في القدس المحتلة لتلقي العلاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com