مليشيات الحكيم تقتل شاباً في البصرة

مليشيات الحكيم تقتل شاباً في البصرة

المصدر: بغدادـ من أحمد الساعدي

قامت مليشيات تابعة لزعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم في محافظة البصرة جنوب العراق، بقمع تظاهرات شعبية ضد تردي واقع الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي مع ارتفاعات دراجات الحرارة بشكل غير طبيعي.

وذكرت مصادر حقوقية في قضاء ”المدينة“ شمال البصرة، لمراسل شبكة ”ارم“ الإخبارية، أن قوة مسلحة تابعة لما يطلق عليها ”سرايا عاشوراء“ أحد الجماعات المسلحة التابعة للمجلس الأعلى قمعت المتظاهرين مساء أمس ما أسفر عن مقتل شاب يبلغ من العمر 14 عاما وجرح اثنين بعد مشاركتهم في الاحتجاجات.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة جبار الساعدي إن ”المصادمات أسفرت عن مقتل شاب وإصابة اثنين آخرين بجروح“، وسرعان ما توسعت تلك الاحتجاجات المتزامنة مع ارتفاع قياسي في درجات الحرارة لتشمل مناطق أخرى تقع شمال المحافظة، منها مناطق الشافي والغميج والشرش، إضافة إلى قضاء القرنة.

وقد تم قطع بعض الطرق الرئيسة من خلال إضرام النار في إطارات السيارات، ثم ترددت أنباء عن تعرض دوائر حكومية في تلك المناطق إلى تجاوزات تضمنت إحراق مقر المجلس البلدي في منطقة بني منصور، فضلا عن إحراق مكتب سياسي تابع للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي في قضاء المدينة.

الحكومة المحلية في محافظة البصرة، أعلنت الجمعة، أنها وجهت بتشكيل لجنة تحقيقية للكشف عن ملابسات مقتل متظاهر شاب خلال احتجاجات غاضبة شهدتها بعض المناطق الواقعة شمالي المحافظة وتضمنت مصادمات مع القوات الأمنية.

وقال محافظ البصرة ماجد النصراوي في بيان صحفي: ”ببالغ الأسف تلقينا نبأ مقتل أحد المواطنين وإصابة آخرين بجروح خلال احتجاجات شهدها قضاء المدينة وتخللتها أعمال عنف ومصادمات مع القوات الأمنية، كما تم استغلال تلك الاحتجاجات من قبل أعداء البصرة الذين قاموا بالاعتداء على بعض المقار الحكومية والممتلكات العامة بدافع خلق الفوضى وإضعاف الدولة والنيل من هيبتها“، مبينا أن ”في خضم ذلك أجرينا اتصالات مكثفة مع رئاسة الوزراء وقيادة العمليات ومديرية الشرطة ومديرية الكهرباء والسلطات المحلية في القضاء بدافع السيطرة على الموقف وإحلال الأمن وتهدئة نفوس المحتجين الذين خرجوا للمطالبة بتحسين واقع الكهرباء في مناطقهم، كما وجهنا بتشكيل لجنة تحقيقية تتولى الكشف عن ملابسات مقتل المواطن لمعاقبة من تسببوا بفقدان حياته“.

بدوره، قال رئيس كتلة بدر في مجلس المحافظة أحمد السليطي في بيان، إن ”الكتلة دعت إلى عقد جلسة طارئة لبحث أسباب وتداعيات التظاهرات التي خرجت الليلة الماضية في عدد من مناطق شمالي البصرة والحادث المؤسف الذي أدى إلى استشهاد أحد المواطنين“، موضحا أن ”فريق عمل سوف يتم تشكيله ليعمل على مدار الساعة لانجاز ما تبقى من مشروع الخط الناقل للكهرباء إلى مناطق شمالي البصرة، وتخصيص المبالغ المالية المطلوبة لمعالجة الأضرار التي لحقت بمبنى المجلس المحلي في ناحية الإمام الصادق (ع)، والمباني الأخرى التي تضررت، إضافة إلى اللقاء بذوي الشهيد“.

يذكر أن قضاء المدينة شهد في ساعة متأخرة من ليلة أمس احتجاجات شعبية بسبب تردي قطاع الكهرباء تضمنت مصادمات مع القوات الأمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة