التونسيون يتحدون الإرهاب ويحتفلون بعيد الفطر

التونسيون يتحدون الإرهاب ويحتفلون بعيد الفطر

المصدر: تونس- من صوفية الهمامي

لم يقف الخوف من الإرهاب حاجزا أمام التونسيين للاحتفال بفرحة عيد الفطر وممارسة حياتهم الطبيعية كالتنقل بين القرى والمدن.

ولوحظ أن قرار كسر حاجز الخوف جاء بوعي جماعي ودون الدعوة إليه، ويأتي إصرار التونسيين على التحدي في إطار الوقوف في وجه الإرهاب ومساندة الأمنيين الذين تجندوا منذ عملية سوسة للعمل ليلا نهارا إيمانا بأن مكافحة الإرهاب مسؤولية جماعية.

وشهدت صبيحة يوم العيد حركة عادية انطلقت بصلاة العيد داخل مساجد البلاد دون تسجيل لمخالفات الصلاة بالساحات العامة كما حدث في السابق.

وقد سجلت الثلاثة أيام الأخيرة من شهر رمضان حضورا مكثفا للعائلات بالمحلات التجارية والسياحية والترفيهية.

وذكر المعهد الوطني للاستهلاك أن ما صرفه التونسيون لشراء ملابس للصغار وأحذية للعيد قدر بقيمة 215 مليون دينار تونسي، واعتبر المعهد أن هذه النفقات كبيرة سيما وأنها لا تشمل مصاريف الاستهلاك وملابس الكبار.

 وتعيش تونس استنفارا أمنيا عاليا جدا منذ العملية الإرهابية التي ضربت في مدينة سوسة الساحلية وإعلان حالة الطوارئ.

ومن المنتظر أن يصادق مجلس نواب الشعب يوم الاثنين القادم على قانون مكافحة الإرهاب بعد التصويت على جميع فصوله والنظر في إضافة فصل يجرم التكفير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com