عاجل.. تحرك حوثي يفسد فرحة أهالي عدن

................

نقلت وكالة رويترز للأنباء سكان في عدن قولهم إنه رغم حلول عيد الفطر تمنع نقاط تفتيش أقامها الحوثيون على مشارف عدن دخول الغذاء والإمدادات الرئيسية.

وتشير هذه الخطوة إلى أن فرحة أهالي عدن لا تزال غير مكتملة.

وقال سكان ومقاتلون محليون إن اشتباكات محدودة مستمرة في حي التواهي في غرب المدينة لطرد الحوثيين من واحد من آخر حصونهم.

وكانت عدن محورا للقتال منذ أن حاصرها الحوثيون أول مرة في مارس آذار عندما كانت معقل حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي فرت بعد ذلك إلى السعودية.

وقال علي الأحمدي المتحدث باسم المقاتلين المحليين في عدن لرويترز إن عشرات من الحوثيين سلموا أنفسهم للجماعات المحلية المسلحة بعد هزيمتهم.

وبدأ تقدم المقاتلين المحليين يوم الثلاثاء حينما سيطروا على المطار الدولي ثم الميناء الرئيسي في اليوم التالي لتسقط أحياء المدينة في قبضتهم الواحد تلو الآخر.

وذكر المقاتلون المحليون أنهم يتقدمون صوب قاعدة العند الجوية على بعد 60 كيلومترا شمالي عدن بدعم من ضربات جوية.

وأعلن نائب الرئيس اليمني خالد بحاح أن مدينة عدن الساحلية الجنوبية أصبحت الآن تحت سيطرة المقاتلين المدعومين من السعودية بعد أيام من اشتباكات مع الحوثيين الذين يسيطرون على البلاد.

وقال بحاح على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك ”نهنئ أبناء عدن خاصة والجمهورية اليمنية… الحكومة تعلن تحرير محافظة عدن.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com