أخبار

السعودية: تفجير سيارة عند نقطة تفتيش بالرياض
تاريخ النشر: 16 يوليو 2015 17:55 GMT
تاريخ التحديث: 16 يوليو 2015 20:38 GMT

السعودية: تفجير سيارة عند نقطة تفتيش بالرياض

وزارة الداخلية السعودية تقول إن التفجير أسفر عن مقتل الانتحاري قائد المركبة.

+A -A

الرياض – قالت وزارة الداخلية السعودية إن سيارة انفجرت اليوم الخميس عند نقطة تفتيش بالرياض قرب سجن سعودي شديد الحراسة مما أدى إلى مقتل قائدها وإصابة اثنين من رجال الأمن بجراح.

وقالت قناة تلفزيون سعودية إن السائق مراهق هارب بعد أن قتل عمه وأنه فجر شحنة ناسفة بعد أن حاصر رجال الشرطة سيارته جنوب العاصمة الرياض.

لكن استخدام شحنة ناسفة قرب سجن محتجز به مئات المعتقلين الإسلاميين سيثير مخاوف من تزايد خطر التشدد في المملكة كبرى الدول المصدرة للنفط في العالم.

ودعا تنظيم الدولة الإسلامية مؤيديه إلى تنفيذ هجمات في المملكة وقتل 25 شخصا في تفجيرين انتحاريين في مسجدين شيعيين في شرق البلاد في مايو ايار.

وقالت الوزارة في بيان ”أثناء قيام رجال الأمن بإحدى نقاط التفتيش الأمنية على طريق الحائر بمدينة الرياض بتوجيه قائد إحدى السيارات التي تم الاشتباه بها للتوقف، بادر من فيها بتفجيرها مما نتج عنه مقتله“.

وقال مدير سجن الحائر الواقع إلى الجنوب من الرياض لرويترز أثناء زيارة هناك هذا الشهر إن السجن به 1375 محتجزا أدينوا بصفة أساسية في جرائم تتعلق بالتشدد.

ونقلت قناة تلفزيون الاخبارية السعودية عن مصادر لم تحددها قولها إن السائق مراهق قتل عمه ثم هرب بسيارته.

وأضاف التلفزيون أن السائق حاول المرور وتجاوز نقطة التفتيش ثم فجر شحنة ناسفة عندما حاولت القوات محاصرته.

وأغضب اعتقال آلاف الإسلاميين السعوديين الذين وجهت اليهم اتهامات أو أدينوا بالتشدد خلال العقد المنصرم العديد من المسلمين المحافظين في المملكة وهو ما أدى إلى بعض الاحتجاجات النادرة في الفترة من 2011 إلى 2013.

وذكرت وسائل إعلام محلية في السابق أن اثنين من السعوديين على صلة بتفجير انتحاري وقع في الكويت الشهر الماضي كانا من المشاركين في هذه الاحتجاجات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك