مسؤول أممي: مستعدون لدعم حوار بين بغداد وأربيل

مسؤول أممي: مستعدون لدعم حوار بين بغداد وأربيل

أربيل– أعرب يان كوبيس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، اليوم الخميس، عن استعداد المنظمة الأممية لدعم الحوار في العراق بين الحكومة المركزية في بغداد، وحكومة إقليم كردستان.

جاء ذلك في بيان صدر عن حكومة إقليم كردستان ، ووصل الأناضول نسخة منه، عقب استقبال رئيس حكومة الإقليم نيجرفان بارزاني، المبعوث الأممي.

وأفاد البيان أن ”نيجيرفان بارزاني، استقبل كوبيس الذي أكد على أن الأمم المتحدة تدعم جهود حكومة الإقليم لمعالجة المشاكل الداخلية والمعوقات مع بغداد“، مشيراً إلى ”أنهم على استعداد لمساعدة الإقليم من هذا الجانب“.

ولفت كويس، بحسب البيان إلى أن ”الأمم المتحدة تدعم الحوار بين أربيل وبغداد، مؤكدا على ضرورة أن تلتزم جميع الأطراف وخاصة بغداد بالاتفاقية مع أربيل“.

من جانبه أشار بارزاني أن ”المعوقات بين أربيل وبغداد مستمرة منذ العام الماضي ولم يتم معالجتها حتى الآن، فاضطرت حكومته إلى اتخاذ خطوات أخرى لمعالجة مشاكلها، وخاصة في المجال الاقتصادي، إلا أنها تدعم الحوار والمباحثات مع بغداد، من أجل التوصل إلى حلول ملائمة تصب في مصلحة جميع الأطراف“.

وبحسب الدستور العراقي، تبلغ حصة إقليم كردستان من الموازنة العامة للبلاد 17%، أي ما يعادل 17 مليار دولار سنويا، إلا أن الحكومة المركزية، لا تدفع حصة الإقليم كاملة، بذريعة عدم توفر السيولة النقدية الكافية، في حين يطالب الإقليم بحصته من الموازنة، مقابل تصديره 550 ألف برميل من النفط، يومياً، عن طريق شركة تسويق النفط العراقية (سومو).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com