مقتل 5 من القوات العراقية و 2 من داعش باشتباكات في صلاح الدين

مقتل 5 من القوات العراقية و 2 من داعش باشتباكات في صلاح الدين

بغداد- قتل 5 من عناصر القوات الأمنية، و2 من تنظيم ”داعش“، اليوم الخميس، في اشتباكات بمحافظة صلاح الدين، شمال العراق، بحسب مصادر عدة.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة ديالى صادق الحسيني، للأناضول، إن ”قوة أمنية من محافظة ديالى، وفي عملية لها بمنطقة الفتحة، التابعة لمحافظة صلاح الدين تمكنت من قتل مسؤول عسكري بتنظيم داعش، يدعى أبو إبراهيم المغربي، وأحد مرافقيه“، مشيراً أن ”المغربي كان يشرف على توجيه الانتحاريين، وتحديد الأهداف الحيوية للقوات العراقية“، على حد قوله.

وتوجد في كل محافظة عراقية، لجنة أمنية تشرف على ضبط الأمن فيها، إلا أن القوات الأمنية بمحافظة ديالى تشارك منذ مارس/آذار المنصرم في العمليات العسكرية ضد داعش، في محافظة صلاح الدين المجاورة.

بدوره قال الملازم أول في الجيش، محمد غزوان السامرائي، إن ”عناصر داعش هاجموا مركزاً للشرطة في منطقة الرقة (جنوب غرب سامراء بمحافظة صلاح الدين شمالاً)“، مشيراً أن الهجوم أسفر عن مقتل القيادي بالصحوة (مقاتلي العشائر الموالون للحكومة) العقيد مجيد السامرائي، المعروف بـ ”أبو فاروق“ وأربعة آخرين، وإصابة ثمانية من الشرطة والحشد الشعبي (ميليشيات موالية للحكومة).

وتشهد الرقة التي (5 كم عن سامراء) معارك كر وفر، منذ عدة أشهر، بين القوات الأمنية العراقية وعناصر التنظيم.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر التنظيم على مدينة ”الموصل“ مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة شمالي وغربي وشرقي العراق، وكذلك شمالي وشرقي سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com