فلسطين.. حملة لمنع نشر صور ضحايا الحوادث

عريضة تحمل تواقيع أكثر من 110 صحفي فلسطيني، تطالب بوقف نشر وسائل إعلام محلية لصور الحوادث والشجارات العائلية والكوارث.

المصدر: رام الله - إرم

أطلق صحفيون فلسطينيون حملة تحت شعار ”مشاعر الناس أقدس من خبطة صحفية“، تطالب بعدم نشر صور تنتهك حرمة ضحايا الحوادث والكوارث، واحترام مشاعر أسرهم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في رام الله، كشف خلاله عن عريضة حملت تواقيع لأكثر من 110 صحفي فلسطيني، تطالب بوقف نشر وسائل إعلام محلية لصور الحوادث والشجارات العائلية والكوارث.

وتقول العريضة ”نحن الصحفيين الموقعين أدناه، ندين بأشد العبارات ما قامت به ولا تزال العديد من المؤسسات الإعلامية المرئية، والمسموعة والإلكترونية، وأحياناً الورقية، من نشر صور لضحايا حوادث وكوارث تعتبر انتهاكاً لهم ولمشاعر أسرهم، وكان آخرها نشر صور لا إنسانية عن حادث السير في طوباس، وعليه نرجو اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق هذه المؤسسات بما يحمي ما تبقى من إنسانيتنا كإعلاميين، ومن إنسانية هؤلاء الضحايا، وبوقف الانتهاكات بحقهم وذويهم. وسنوجه العريضة التي جاءت بدعم من نقابة الصحفيين إلى وزارة الإعلام والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان“.

وطالب نقيب الصحفيين الفلسطينيين عبد الناصر النجار وسائل الإعلام الفلسطينية بالتوقف عن نشر الصور التي تسيء للضحايا، ملوّحاً بإمكانية اللجوء إلى القضاء في حال عدم التزام وسائل الإعلام بأخلاق ومواثيق الشرف الإعلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com