مقتل قائد بالجيش الليبي في معارك مع ”أنصار الشريعة“ ببنغازي

مقتل قائد بالجيش الليبي في معارك مع ”أنصار الشريعة“ ببنغازي

بنغازي – قُتل آمر الكتيبة 21 صاعقة بالجيش الليبي، سالم النايلي، الشهير بـ ”عفاريت“، في معارك بمدينة بنغازي شرقي ليبيا، ضد تنظيم ”أنصار الشريعة“ المقربة فكريا من تنظيم القاعدة، وكتائب ”إسلامية“، قاتلت نظام الرئيس السابق، معمر القذافي.

وقال بالقاسم النايلي، شقيق القتيل ”أُخبرنا الآن باستشهاد سالم خلال معركة مع تنظيم أنصار الشريعة صباح اليوم الأربعاء، في محور القتال بمنطقة الليثي ببنغازي“.

أصدقاء النايلي قالوا للأناضول إن“سالم كعادته دخل وحيدا للمعركة بسيارته التي أصابتها قذيفة مدفع، ورغم أن السيارة مصفحة لكنها انقلبت ودمرت“.

وتستمر المعارك المسلحة بمنطقة الليثي في مدينة بنغازي شرقي ليبيا بين قوات الجيش الليبي المنبثقة عن البرلمان في مدينة طبرق وبين مسلحي تنظيم أنصار الشريعة، وكتائب الثوار المعروفة باسم ”مجلس شورى ثوار بنغازي“ وتنظيم ”داعش“ المتحالف معهم .

وسالم النايلي الملقب بـ“عفاريت“، عسكري يعمل في القوات الخاصة بالجيش الليبي، وأوكلت إليه مهمة قيادة الكتيبة 21 صاعقة، بعد عودته من جبهة القتال خلال ثورة 17 شباط/فبراير 2011، التي أطاحت بنظام العقيد الراحل معمر القذافي.

و مطلع العام الجاري اختطف عطية النايلي، والد سالم، ليعثر على رأسه بعد شهرين بالقرب من منزل العائلة، بمنطقة الوحيشي، في مدينة بنغازي، واتهم وقتها سالم تنظيم ”أنصار الشريعة“ بالوقوف وراء ذلك، الأمر الذي تبناه بالفعل التنظيم، على حسابات مقربين منه على مواقع التواصل الاجتماعي .

hqdefault

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com