عاجل.. قوات النخبة المدربة في السعودية تستعد لهجوم حاسم في عدن  

عاجل.. قوات النخبة المدربة في السعودية تستعد لهجوم حاسم في عدن  

عدن – قال مسؤولون في فصائل محلية مسلحة إن مقاتلين يمنيين تدعمهم السعودية احتشدوا وعبأوا الأسلحة والعربات المدرعة اليوم الأربعاء، تأهبا لاستعادة مدينة عدن بالكامل من قوات الحوثيين بعد أن نجحوا أمس في السيطرة على جزء من المدينة الساحلية.

وسيطرت الفصائل المحلية ووحدات من الجيش على مطار عدن الدولي ومنطقة محيطة أمس الثلاثاء في أكبر انتكاسة للحوثيين في الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاثة أشهر.

ويقصف تحالف عربي تقوده السعودية الحوثيين وحلفاءهم جوا منذ 26 مارس آذار لإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى مقاليد الحكم.

 وانتقل هادي إلى الرياض بعدما اقتربت قوات الحوثي من عدن التي لجأ إليها بعد أن سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول.

ويقول الحوثيون الذين تدعمهم إيران إن سيطرتهم على العاصمة اليمنية في سبتمبر أيلول وتقدمهم المسلح في جنوب وشرق اليمن في مارس آذار وابريل نيسان هو ثورة على حكومة فاسدة ومتشددين سنة.

وقال سكان إن عشرات المقاتلين يحتشدون أمام مداخل احيائهم استعدادا للهجوم الذي أطلق عليه اسم ”عملية السهم الذهبي“.

ورصد شاهد نحو 40 عربة مدرعة مموهة قالت الفصائل المقاتلة إن دولة الإمارات العربية المتحدة زودتهم بها وهي ضرورية لمعركة استعادة السيطرة الكاملة على عدن.

وقال علي الأحمدي المتحدث باسم القوات المحلية المعادية للحوثيين في المدينة إن المقاتلين سيعززون مكاسبهم بعد أن سيطروا أمس الثلاثاء على حي خور مكسر الذي يربط بين شبه جزيرة تقع فيها معظم أحياء عدن وباقي الاراضي اليمنية.

وقال الأحمدي ”المقاومة الجنوبية بالتنسيق مع وحدات من الجيش أعيد تشكيلها وطائرات التحالف تتحرك لرفع الحصار عن منطقة كريتر والمعلا والتواهي واقتحامها والسيطرة عليها“.

وأضاف أن عمليات تطهير هذه المناطق لن تستغرق سوى بضع ساعات.

وقالت وسائل الإعلام التابعة للحوثيين إن الغارات الجوية استمرت اليوم دون هوادة وقتلت 13 شخصا في أنحاء اليمن.

ولم تحقق الحملة الجوية التي تقودها السعودية الكثير لقلب الموازين التي كانت لصالح الحوثيين في عدن وفي المعارك الدائرة في الجنوب.

وبعد أن أعلنت الحكومة اليمنية من مقرها في الرياض أن قوات يمنية استعادت السيطرة على مناطق في عدن من مقاتلين تابعين لجماعة الحوثي أمس الثلاثاء في تقدم مفاجئ بعد أشهر من الجمود على الأرض احتفل سكان مدن جنوبية وأطلقوا الألعاب النارية وأبواق سياراتهم وهم يرددون شعارات تعد بنصر قريب على الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com