الكويت.. خلية من 30 شخصاً نفذت هجوم مسجد الصادق

الكويت.. خلية من 30 شخصاً نفذت هجوم مسجد الصادق

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

أعلنت الكويت انتهاء التحقيق في حادثة تفجير مسجد الإمام الصادق التي وقعت أواخر الشهر الماضي، لتكشف عن تورط 30 شخصاً في الهجوم الأعنف الذي يشهده البلد الخليجي منذ الغزو العراقي في تسعينيات القرن الماضي.

وتعرض المسجد الذي يرتاده الشيعة، في 26 يونيو/حزيران الماضي، لهجوم بحزام ناسف نفذه شاب سعودي موالي لتنظيم الدولة الإسلامية المعروفة باسم تنظيم ”داعش“، ما تسبب في مقتل 27 شخصاً وإصابة أكثر من 200 آخرين.

وأحالت النيابة العامة ملفات 29 متهماً في التفجير إلى محكمة الجنايات لتحديد جلسة النظر في قضيتهم، بعد أن أنهت تحقيقاتها في القضية، بينما اعتبرت الدعوى الجزائية ضد المتهم رقم 30 منقضية كونه قضى في التفجير.

وقالت النيابة العامة في بيان لها، إن من بين المتهمين 7 كويتيين و5 سعوديين و3 باكستانيين و13 شخصاً من المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية (البدون) إضافة إلى متهم هارب لم تعرف جنسيته بعد.

وأضاف البيان أن النيابة العامة الكويتية أمرت بحبس 24 متهماً احتياطياً على ذمة القضية، كما أمرت بحبس خمسة من المتهمين الهاربين غيابياً، اثنان منهما تم ضبطهما بالمملكة العربية السعودية.

وأوضح أن النيابة العامة نسبت إلى اثنين من هؤلاء المتهمين ”تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار لعدد 26 من المجني عليهم وتهمة الشروع في القتل مع سبق الإصرار لباقي المصابين في الحادث، وتهمة حيازة واستعمال المفرقعات داخل المسجد محل الحادث مما نتج عنه موت المجني عليهم وإحداث التلفيات بالمسجد“.

كما نسبت النيابة إلى اثنين من المتهمين، تهمتي التدرب والتدريب على استعمال المفرقعات بقصد الاستعانة بها في تحقيق غرض غير مشروع، فيما نسبت إلى 9 متهمين تهمة الاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمتي القتل والشروع في القتل.

كما نسبت إلى بعض هؤلاء المتهمين تهم ”المساس بوحدة البلاد والانضمام إلى جماعة محظورة تنتهج الفكر التكفيري المتطرف المناهض لسلطات الدولة“، ونسبت إلى المتهمين الآخرين تهم العلم بوقوع الجريمة وعدم الإبلاغ عنها ممالاة للمتهمين وإعانة متهم على الفرار من وجه العدالة بإخفائه وإخفاء الأدوات المستعملة في تلك الجرائم.

ومن المتوقع أن تنتهي محاكمة المتهمين في كل درجات التقاضي المتبعة في الكويت، بشكل سريع، حيث يعمل البلد الخليجي على طي صفحة الحادثة وإيقاع العقوبات الرادعة بحق المتورطين فيها، والتي قد تصل إلى الإعدام بالنسبة لكثير منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com