الجزائر تدافع عن ظروف اعتقال رأس فتنة غرداية

الجزائر تدافع عن ظروف اعتقال رأس فتنة غرداية

المصدر: الجزائر – جلال مناد

أعلن وكيل الجمهورية بمحكمة غرداية أن الناشط السياسي كمال الدين فخار يخضع لتحقيق قضائي وفقا للقانون، ردا على أنباء ترددت حول اختفاء فخار وهو رئيس تشكيل انفصالي بمنطقة القبائل، عقب توقيفه من قبل مصالح الأمن الجزائرية.

وروج مقربون من المتهم بالتحريض على العنف و التدخل الأجنبي في شأن داخلي، أن زعيمهم اختفى إلى وجهة غير معلومة، في محاولة منهم لتحريك المنظمات الدولية التي تتابع مستجدات غرداية.

و تفاعلا مع ذلك، سارع ممثل النيابة العامة إلى عقد مؤتمر صحفي فند فيه ما اعتبره بالشائعات التي حامت حول توقيف كمال الدين فخار المتهم بزرع الفتنة وضرب استقرار غرداية.

وشدد المسؤول القضائي الجزائري على أن الموقوف ”استفاد من حقه في الاتصال بأقاربه وزيارتهم له ثلاث مرات“ ملمحا إلى حصوله على ”كافة الضمانات الدستورية و القانونية للموقوف مهما اقترف من أعمال تخريبية وإرهابية أو حرض عليها تحت حراسة النيابة“.

إلى ذلك عاد الهدوء إلى ولاية غرداية عقب الأحداث الدامية التي التي شهدتها مؤخرا حيث بادرت مصالح الأمن إلى شن مداهمات يومية والتمركز الأمني عبر مختلف نقاط الشوارع ما انعكس إيجابا على الحياة العامة للساكنة توخيا لعودة الحياة إلى طبيعتها .

وفيما يتطلع السكان إلى إنهاء مسلسل العنف بالمنطقة،استرجعت مدينتا بريان والقرارة مظاهر الحياة الطبيعية وشرع المواطنون بالتفكير في الإعداد لعيد الفطر المبارك من خلال عودة السوق الأسبوعية التي عرضت مختلف مقتنيات العيد من ألبسة وخضر وفواكه وسط تنظيم محكم يعززه التواجد الأمني الكثيف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com