السيسي يحذر من تدهور الأوضاع باليمن

السيسي يحذر من تدهور الأوضاع باليمن

القاهرة ـ حذر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم الأحد، من مغبة استمرار تردي الأوضاع داخل الأراضي اليمنية، مؤكدا أن ذلك يصب في مصلحة الجماعات الإرهابية.

وأكد السيسي، لدى استقباله نائب الرئيس اليمني، رئيس الحكومة خالد بحاح في القاهرة، على دعم مصر للشرعية في اليمن، وعلى أهمية المضي قدماً في الحوار السياسي بين الأطراف اليمنية المتنازعة الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية، إن الرئيس السيسي ”استقبل بحاح بحضور وزيري التخطيط والمتابعة أشرف العربي، والداخلية مجدي عبدالغفار، عن الجانب المصري، ونظيريهما اليمنيين“.

وأوضح السفير المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، علاء يوسف في البيان، أن ”نائب الرئيس اليمني نقل للرئيس تحيات وتقدير الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي“، مؤكداً أهمية دور مصر كدولة محورية في المنطقة وركيزة للأمن والاستقرار فيها.

وتابع قائلا؛ إن بحاح أشاد ”بمواقف مصر الداعمة لبلاده، وحرصها على وحدتها واستقرارها. كما استعرض آخر مستجدات وتطورات الأوضاع في اليمن“، مؤكدا ”أهمية استعادة الشرعية الدستورية واِلتزام الأطراف كافة بالتوصل إلى تسوية للأزمة، تحافظ على كيان الدولة اليمنية ومؤسساتها“.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن السيسي ”طلب نقل تحياته وتقديره للرئيس اليمني، مؤكداً موقف مصر الثابت والداعم للشرعية في اليمن، ودعمها لكل الجهود المبذولة للحفاظ على سيادته واستقراره وأمنه.

وشدد الرئيس السيسي، على ”أهمية التزام جميع الأطراف السياسية اليمنية بمواصلة الحوار السياسي تحت رعاية الأمم المتحدة وعلى أساس المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، باِعتبارها السبيل الوحيد لحل أزمات البلاد الحالية“.

كما أكد الرئيس المصري ”أهمية الحل السياسي لتسوية الأزمة اليمنية والحفاظ على وحدة اليمن وسلامة أراضيه ومقدرات شعبه، إعلاءً للمصلحة الوطنية لليمن وحقناً لدماء أبنائه ومنعاً لاستنزاف خيراته“.

وحذر السيسي، من ”مغبة استمرار تردي الأوضاع في اليمن“، لافتا إلى أن ”عدم التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية إنما يصب في مصلحة جماعات التطرف والإرهاب الموجودة في الأراضي اليمنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com