الجزائر تطالب بتنازلات أخرى لحل أزمة ليبيا

الجزائر تطالب بتنازلات أخرى لحل أزمة ليبيا

المصدر: الجزائر – جلال مناد

دعت الحكومة الجزائرية اليوم الأحد، مكونات المجتمع الليبي إلى تقديم مزيد من التنازلات اللازمة والضرورية من أجل ضمان الوحدة الترابية لليبيا والحفاظ على سيادتها وتماسك شعبها.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الجزائرية، السفير عبد العزيز بن علي الشريف، إن بلاده ”مرتاحة للأشواط التي تم قطعها في مسار الحوار الليبي الشامل بقيادة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليبيا برناردينو ليون من أجل التوصل إلى حل للأزمة في هذا البلد“.

وأكد بن علي الشريف، في برقية نشرتها وكالة الأنباء الحكومية، أن الجزائر ”تسجل الخطوات الإيجابية في مسار التسوية السياسية و السلمية للأزمة في ليبيا، و تدعو كافة الفاعلين و الأطراف المشاركة باستثناء الجماعات المصنفة من قبل الأمم المتحدة في قائمة المنظمات الإرهابية إلى وضع المصلحة العليا للشعب الليبي فوق كل اعتبار“ .

وأضاف الدبلوماسي الجزائري، أن بلاده ”تراهن على إنشاء مؤسسات دائمة و تعبئة كافة القدرات والطاقات لضمان استقرار ليبيا و محاربة الإرهاب بشكل فعال“، موضحا أن الجزائر ”ستواصل من جهتها تقديم إسهامها في عملية بناء السلام في هذا البلد الشقيق و المجاور“ .

دعم دولي

وكان بيان أوروبي مشترك، قد حث اليوم الأحد، على ”ضرورة اتخاذ الإجراءات المناسبة لتشجيع كافة الأطراف الفاعلة الليبية على الانتهاء من مسودة الاتفاقية، وتقديم مساعدات واسعة النطاق لليبيا دعمًا لحكومة وفاق وطني موحدة“.

و قال البيان المشترك للسفراء والمبعوثين الخاصين لكندا والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمغرب والبرتغال وروسيا وإسبانيا وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، ”إننا على إدراك تام أن الشعب الليبي يرغب في السلام، والحوار هو السبيل الوحيد لإيجاد حل حاسم للأزمة في البلاد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com