البحرين تعتقل معارضاً بعد الإفراج عنه

البحرين تعتقل معارضاً بعد الإفراج عنه

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

اعتقلت السلطات الأمنية البحرينية، الأحد، القيادي في المعارضة البحرينية من الطائفة السنية ”إبراهيم شريف“ الذي كان يشغل منصب الأمين العام السابق لجمعية العمل الوطني الديمقراطي ”وعد“ إبراهيم شريف بعدما أفرجت عنه الشهر الماضي (20 يونيو/حزيران 2015).

وقال بيان لجمعية وعد، أن ”6 مركبات عسكرية و8 سيارات مدنية قامت بمحاصرة منزل إبراهيم شريف في أم الحصم عند الثانية والنصف فجراً اليوم، وألقت القبض عليه، فيما توجه المحامي سامي سيادي إلى مركز الشرطة لمتابعة الأمر“.

1406823029

وأوضحت الجمعية إن السلطات نقلت شريف إلى مركز شرطة المحرق وبدأت التحقيق معه بتهمة التحريض على كراهية النظام دون حضور محاميه.

ونفى المعارض إبراهيم شريف جميع التهم الموجهة إليه، فيما قررت السلطات توقيفه 48 ساعة على ذمة التحقيق.

واعتبرت جمعية وعد أن اعتقال شريف هو محاولة لإسكات صوته ومصادرة حرية رأيه الذي كفله الدستور والقانون وكل الأعراف والمواثيق الدولية وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

وطالبت جمعية وعد بالإفراج الفوري عنه والتوقف عن سوق الاتهامات المرسلة بحق ابراهيم شريف، مؤكدة استمرار الجمعية في النضال السلمي من اجل تحقيق المطالب المشروعة .

58fbbc0fd777c4a39082bf9202ea0406

ويأتي اعتقال شريف بعد ثلاثة أسابيع من الإفراج عنه (20 يونيو/حزيران 2015)، وهو أحد القيادات السياسية المعارضة المعروفة بمجوعة الـ 13، والتي اعتقلت في مارس/آذار 2011، بعد الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت في فبراير/شباط 2011.

وقضى شريف الذي كان محكوماً عليه بالسجن 5 سنوات، 4 سنوات و3 أشهر، وأفرج عنه بعد ثلاثة أيام من الحكم على أمين عام جمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان بالسجن 4 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com