المدير السابق لـ“CIA“: سوريا والعراق ستزولان عن الخارطة قريبا

المدير السابق لـ“CIA“: سوريا والعراق ستزولان عن الخارطة قريبا

المصدر: إرم ـ دمشق

قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ”CIA“، مايكل هايدن اليوم السبت، إن ”كل من سوريا والعراق سوف يختفيان قريباً من خارطة الشرق الأوسط، وأن الوطن العربي سينخفض إلى 20 دولة بدلاً من 22 دولة، في السنوات القليلة المقبلة“.

وأشار هايدن، إلى أن ”اتفاقية سايكس بيكو التي أطلقتها الدول الأوروبية آنذاك، لم تعكس الواقع على أرض الواقع، والمنطقة مستمرة في النزاع وقد يستغرق الصراع الحالي ثلاثون عاماً“.

ونوه المدير السابق، في حديثه لصحيفة ”لوفي جارو“ الفرنسية،  إلى أن ”القوات الكردية التي تحارب تنظيم داعش تعتبر حليف واشنطن الرئيسي في المنطقة“، داعياً إلى ”تسليح القوات الكردية وبأسرع وقت ممكن“.

وتعليقاً على تصريحات المدير السابق لـCIA هذه، قال الباحث والمحلل السياسي من مدينة أربيل، توفيق راوندوز، لموقع ”آرنيوز“ الكردي، إن ”تقسيم المنطقة قادم وجارٍ على قدم وساق وبحسب ما تقتضيه مصالح الدول الكبرى وعلى رأسها أمريكا“، مشيراً إلى أن ”الربيع العربي لم يستطع الانتقال بشعوب المنطقة إلى الديمقراطية وهذا ما فتح الباب أمام أمريكا وفتح شهيتها على الشرق“.

وأضاف راوندوز، أن ”الكُرد ذاقوا الويلات أكثر من أي شعب آخر، وتعرضوا لأبشع أنواع الإجرام على يد الأنظمة المختلفة، وهم اليوم يقولون كلمتهم وبرهنوا للعالم أنهم أصحاب حق، ولابد أن يكون لهم وطن كباقي شعوب المعمورة، وقواتهم المسلحة اليوم تدافع عن الوجود الإنساني ويلزم على الجميع الانحناء أمام بطولاتهم“.

وسيطر تنظيم ”داعش“ في العاشر من شهر يونيو/ حزيران 2014، على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى شمال العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب وشرق البلاد، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“. وهو ما أثار انزعاجاً دولياً، وتنظر القوى الغربية إلى الأكراد باعتبارهم مانعاً ضد مزيد من التقدم لهذا التنظيم الإرهابي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com