بوتفليقة يتدخل لدى السيسي لوقف إعدام مرسي

بوتفليقة يتدخل لدى السيسي لوقف إعدام مرسي

المصدر: الجزائر – جلال مناد

كشف رئيس حركة مجتمع السلم، أكبر الأحزاب الإسلامية المعارضة في الجزائر، أنه راسل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة طالبا منه التدخل لدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قصد ”إبطال أحكام الإعدام الجائرة في حق الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات من حركة الإخوان المسلمين وكل المظلومين من المواطنين المصريين“.

وقال عبد الرزاق مقري، في  بيان تسلمت شبكة ”إرم“ الإخبارية نسخة منه، إنه طلب من بوتفليقة ”السعي لمعالجة الأزمة في مصر الشقيقة“، في الرسالة التي سلمها إلى مدير القصر الرئاسي وزير الدولة أحمد أويحي الذي ”تبادلنا معه تقارب وجهات النظر لحل الأزمة في الدول الشقيقة والمجاورة على اعتبار ان ما يحدث في ليبيا و تونس و مصر ينعكس بالسلب والإيجاب على أمننا القومي و مستقبل أمتنا العربية“.

وسبق للأحزاب الإسلامية، أن طالبت بتدخل السلطات الرسمية الجزائرية لدى النظام المصري، لوقف أحكام الإعدام الصادرة في حق الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وأركان نظامه السابق، لكنها المرة الأولى التي ”ترسّم“ فيها هذه الأحزاب مطلبها عبر القنوات الرسمية المتاحة و هي ديوان الرئيس و أبرز مساعديه في تسيير دفة الحكم.

 تفاؤل بتلبية الطلب

وبدا رئيس حركة مجتمع السلم المعارض، واثقا من استجابة الرئيس بوتفليقة للمطلب، حيث ذكر مصدر مقرب منه حضر لقاءه بمدير القصر الرئاسي لــشبكة ”إرم“ الإخبارية ”إننا فعلا لمسنا حرص السلطة على معالجة الأزمة في الشقيقة مصر و نحن نراهن على علاقاتها بالنظام المصري وبالتالي فأي مساع رسمية جزائرية  في هذا الاتجاه من شأنها أن تساهم في حقن دماء المصريين و إنهاء الصراع القائم بين نظام السيسي و الإخوان“.

زيارة الغنوشي

و كان الشيخ راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة والرجل الفاعل في منظومة الحكم بتونس، قد التقى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة قبل أيام قليلة في مكتبه، وطلب منه التوسط لدى نظيره المصري عبد الفتاح السيسي لإبطال مفعول أحكام الإعدام ضد الرئيس السابق محمد مرسي و قيادات الإخوان المسلمين.

ولم تشأ الرئاسة الجزائرية الخوض في تفسيرات وقراءات أعطيت لزيارة الغنوشي إلى الجزائر، لكن العارفين بطبيعة علاقة الأخير بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة، يؤكدون أن رئيس النهضة التونسية عاود مفاتحة الرئيس الجزائري في موضوع ”السيسي والإخوان“، ويكون بوتفليقة قد وعد الشيخ راشد ببذل مجهودات مع السلطات المصرية الرسمية في هذا السياق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com