العراق: المرحلة الأولى من معارك الأنبار حققت أهدافها

العراق: المرحلة الأولى من معارك الأنبار حققت أهدافها

 بغداد – قال ”حيدر العبادي“ رئيس الوزراء العراقي مساء الخميس، إن المرحلة الأولى من العمليات العسكرية في محافظة الأنبار غرب حققت أهدافها، مؤكدا عزم قواته على تحرير مدينتي الرمادي والفلوجة.

جاء ذلك خلال لقاء بحثه فيه العبادي مع أعضاء مجلس محافظة الأنبار والمحافظ، الاستعدادات لتحرير المحافظة ”من دنس عصابات داعش الإرهابية وحماية المواطنين وإعادة العوائل النازحة ومشاركة أهالي المحافظة في تحرير مناطقهم إضافة إلى السيطرة الأرض بعد تحريرها“.

ويأتي لقاء ”العبادي“ بعد أقل من 24 ساعة على عقده اجتماعا أمنيا موسعا ضم ”خالد العبيدي“ وزير الدفاع وقيادات الجيش العراقي وسلاح الجو لبحث الخطط الأمنية الخاصة في المناطق التي تخضع تحت سيطرة مسلحي تنظيم ”داعش“ وأبرزها الفلوجة والرمادي بمحافظة الأنبار.

وأضاف ”العبادي“ أن ”المرحلة الأولى للعمليات حققت اهدافها ونسعى لإكمال بقية المراحل وعازمون على تحقيق النصر، ونحن بصدد القيام بعمليات تحرير الرمادي وليس الفلوجة فقط“.

وحققت القوات العراقية تقدما في مناطق الصقلاوية والكرمة شرقي مدينة الرمادي ضمن عمليات تهدف إلى تضييق الخناق على مسلحي تنظيم ”داعش“.

وأكد العبادي أن ”البلد يواجه تحديا حقيقيا المتمثل بإرهاب عصابات داعش الإرهابية التي لا تلتزم بأية أمور أخلاقية أو إنسانية ونحن في حربنا نركز على جانبين الأول تحرير المناطق والثاني حماية المدنيين“.

وشدد ”العبادي“ على ”حماية المواطنين“، وأكد أنه ”أمر أساسي في حربنا وأن بعض الدعايات تؤدي إلى سفك الدماء البريئة ونحن نقدم شهداء وجرحى من أجل تحرير الرمادي“.

وتفرض قوات الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي ”مليشيات موالية للحكومة“ طوقا أمنياً على مدينة الرمادي (مركز محافظة الانبار) ومدينة الفلوجة غرب العاصمة بغداد اللتين تخضعان تحت سيطرة مسلحي التنظيم وهي بانتظار صدور أمر من ”العبادي“ لشن الهجوم على المدينتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com