الأمم المتحدة تدين تصاعد القتال في بنغازي شرقي ليبيا

الأمم المتحدة تدين تصاعد القتال في بنغازي شرقي ليبيا

طرابلس ـ استنكر الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، بشدة تصاعد القتال في بنغازي و“الخسائر الكبيرة“ التي خلفها في صفوف المدنيين، مكررا مناشدته من أجل إنهاء فوري للأعمال القتالية.

كما شجب ليون بشكل خاص قصف المناطق السكنية في المدينة وفقدان الأرواح المدنية والخسائر في الممتلكات التي نتجت عنه، بحسب بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وأعرب الممثل الخاص عن اعتقاده بأنه لا يمكن أن يوجد حل عسكري للنزاع في ليبيا وقال إن استمرار الأعمال القتالية ”لن يجلب سوى المزيد من الموت والدمار، إضافة إلى معاناة السكان التي لا توصف“.

وأوضح أن الاتفاق السياسي من خلال الحوار هو أفضل أمل لتحقيق السلام في جميع أرجاء ليبيا. 

وشدد ليون على جميع الأطراف بأن الهجمات ضد المدنيين محظورة بموجب القانون الإنساني الدولي ويمكن أن تشكل جرائم حرب، مناشدا جميع الأطراف بـأن يتم ”وقف الهجمات العشوائية فورا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com