الهدوء يسيطر على غرداية ومخاوف من عودة العنف

الهدوء يسيطر على غرداية ومخاوف من عودة العنف

الجزائر- سيطر الهدوء الحذر اليوم الخميس على ولاية غرداية بعد يومين من عنف دام بين العرب المالكيين والامازيج الاباضيين، ادى الى سقوط 25 فتيلا على الاقل وعشرات الجرحى.

وقالت مصادر محلية انه لم يتم تسجيل اية تجاوزات أو أحداث عنف ليلة الأربعاء / الخميس، رغم ان الخوف لا يزال يسيطر على السكان.

وأشارت المصادر انه لم يلاحظ أي انتشار لأفراد الجيش، رغم أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، كلف الجيش باستتباب الأمن والحفاظ عليه في غرداية من خلال الإشراف على عمل المصالح الأمنية والسلطات المحلية المعنية.

من جهة اخرى، ينتظر وصول رئيس الوزراء عبد المالك سلال، الى غرداية الخميس على راس وفد وزاري هام. وكلف سلال من قبل الرئيس بوتفليقة بالسهر بمعية وزير العدل بأن تتكفل النيابة العامة بسرعة وبحزم بكل خروقات القانون عبر ولاية غرداية لاسيما المساس بأمن الأشخاص والممتلكات.

كما أوعز للحكومة بالسهر تحت سلطة رئيس الوزراء على التسريع بتنفيذ البرامج المسطرة بهدف بعث التنمية الاقتصادية والاجتماعية وعودة الأمور إلى مجاريها الطبيعية عبر إقليم الولاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com