مسؤول عراقي يحث على محاربة داعش عبر تويتر

مسؤول عراقي يحث على محاربة داعش عبر تويتر

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

حث النائب الأول لرئيس البرلمان العراقي، همام حمودي، العراقيين من مستخدمي الانترنت في داخل البلاد وخارجه على ضرورة الاستفادة من موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، معتبراً أن هذه خطوة وطنية ستسهم في القضاء على الإرهاب.

ودعا حمودي في بيان صحفي وزعه مكتبه الإعلامي ورد شبكة ”إرم“ الإخبارية، نسخة منه، الوسط الإعلامي الموجود في العراق وناشطي مواقع التواصل الإجتماعي لإطلاق حملة تحت عنوان ”اغلق صوتاً داعشياً، تنصر به مضحياً“، مساندة لإخرى سعودية تدعو لإغلاق حسابات داعش على تويتر .

وشدد المسؤول العراقي على ضرورة إسناد ودعم جميع الحملات الوطنية سيما الإلكترونية منها والتي تسهم في القضاء على داعش إلكترونياً ووجودياً والحد من بث التفرقة والتكفير.

وعدّ عضو هياة الرئاسة بأن المساهمة في القضاء على حسابات داعش الكترونيا ب“الأمر الوطني“ خاصة بعد قرار مجموعة من النشطاء السعوديين إطلاق حملة الكترونية على تويتر هدفها اقفال حسابات المستخدمين المنتمين لداعش او من يتعاون معها .

وشرح المكتب الإعلامي لحمودي الخطوات التي يمكن من خلالها إغلاق الصفحات الاجتماعية المؤيدة لتنظيم داعش المتطرف، قال فيه إن ذلك يتم عبر ”إرسال تبليغ الى ادارة تويتر للمستخدمين الذين يبثون اخبارا او صورا او مقاطع فيديو لتنظيم داعش واختيار ان هذا الحساب يرسل رسالة مزعجة يلي ذلك الضغط على ايقونة الحظر وبعد ان يتزايد عدد المستخدمين الذين يرسلون هذه التقارير يتم تعليق الحساب مؤقتاً وبعد ذلك اغلاقه ”.

ويمتلك تنظيم داعش الآلاف من الحسابات المؤيدة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي ”الفيسبوك“ و“تويتر“ و“يوتوب“ يستغلها لنشر نشاطاته وعملياته المسلحة فضلا عن الاعدامات التي يمارسها بحق المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com