الحكومة السودانية تجلد معارضيها

الحكومة السودانية تجلد معارضيها

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى وأنس الحداد

في سابقة تعتبر الأولى من نوعها، أصدرت محكمة أم درمان، المدينة التوأم للعاصمة السودانية الخرطوم، ظهر الإثنين، أحكاماً بالجلد على ثلاثة سياسيين معارضين ينتمون لحزب المؤتمر السوداني المعارض الذي يتزعمه إبراهيم الشيخ لإدانتهم بتهمة ”الإزعاج العام“ ونفذ الحكم على الفور.

وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر السوداني المعارض بكري يوسف إن ”محكمة أم درمان حكمت الإثنين على كل من مساعد رئيس الحزب مستور أحمد محمد والقياديين بالحزب عاصم عمر وإبراهيم محمد بالجلد عشرين جلدة ونفذ الحكم فوراً في الساحة الخارجية للمحكمة“.

وكانت السلطات فتحت بلاغاً ضد القياديين الثلاثة على خلفية قيامهم بمخاطبة جماهيرية في سوق أم درمان في إبريل الماضي للمطالبة بإطلاق سراح 12 من قيادات حزب المؤتمر السوداني اعتقلتهم السلطات في وقتٍ سابق وأودعتهم السجن المركزي.

وأضاف يوسف ”لم تستغرق الجلسة وقتاً طويلاً ولم ينتظر القاضي وصول محامي قيادات الحزب وأدان القيادات الثلاثة بالإزعاج العام بموجب قانون النظام العام“.

يُشار إلى أن هذا الإجراء هو الأول من نوعه منذ وصول الرئيس السوداني عمر البشير للسلطة في عام 1989 بانقلاب عسكري.

ويضم حزب المؤتمر السوداني مجموعة كبيرة من الشباب وسبق أن قاطع الانتخابات الرئاسية في إبريل الماضي رغم إطلاق سراح رئيسه إبراهيم الشيخ في يناير 2015، والذي ظل رهن الاعتقال منذ يونيو 2014 بسبب انتقادات وجهها لمليشيات محسوب على النظام يطلق عليها اسم ”قوات الدعم السريع“، وتبع ذلك إعلان رفضه الدخول في حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com