عون يدعو مسيحيي لبنان للتظاهر لاستعادة حقوقهم

عون يدعو مسيحيي لبنان للتظاهر لاستعادة حقوقهم

المصدر: بيروت - جاد نعمة

دعا رئيس ”تكتل التغيير والإصلاح“ النائب ميشال عون أنصاره للتظاهر لاستعادة حقوق المسيحيين، رداً على عدم تحقيق مطالبه على طاولة مجلس الوزراء.

يأتي ذلك وسط امتعاض القوى الأخرى على الساحة اللبنانية من تلك الدعوة التي اعتُبرت عقبة في وجه الحكومة خاصة أن سابقتها لم تحقق شيئاً في عهد السنيورة.

ومنذ إعلان عون عن التظاهرات، بدأت ماكينات ”التيار الوطني الحر“ التعبئة والتحضير في أكثر من منطقة لحشد الرأي العام.

وعلمت شبكة ”إرم“ الاخبارية أن العونيين يفكرون في التجمع في أكثر من مكان، خصوصاً عند الطرق المؤدية إلى مبنى السرايا الحكومية في وسط بيروت، تزامناً مع موعد انعقاد جلسة الحكومة يوم الخميس المقبل التي دعا إليها الرئيس تمام سلام.

وثمة من يطرح في “ التيار الوطني الحر“ مسألة التحرك قبالة القصر الجمهوري أيضاً في بعبدا لتأكيد أولوية انتخاب رئيس للجمهورية وتذكير اللبنانيين، ولا سيما المسيحيين بهذا الاستحقاق المعطل وأنّ لا بديل من العماد عون عن احتلال الموقع الأول في البلاد وأنه الشخصية الأقوى لهذا المنصب.

وأوضحت مصادر في ”تكتل التغيير“ لـ“ارم“ أن نزول التيار الى الشارع يأتي في إطار سياسة الرفض والتهميش لفريق متوازن يمثل المسيحيين، وأن ما يحصل في الحكومة هو تضييق على وزراء التكتل ولا سيما في ظل غياب لرئيس الجمهورية.

ولم تشأ المصادر التعليق على موقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الرافض للتحرك المنتظر من ”التيار الوطني الحر“ والذي قال ”لا للشارع“، واكتفي بالقول ”معركتنا مع الذين يعملون على مصادرة جلسات الحكومة وعدم الإصغاء للفريق الأول الذي يمثل المسيحيبن الذي رفض التمديد لمجلس النواب احتراماً للناخب المسيحي الأول وسائر اللبنانيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com