الجيش المصري يشن حملة أمنية موسعة ضد المسلحين برفح

الجيش المصري يشن حملة أمنية موسعة ضد المسلحين برفح

المصدر: إرم- من محمود غريب

بدأ الجيش المصري، اليوم الأحد، حملة مداهمات واسعة على مدينة رفح المصرية، لمهاجمة معاقل الجماعات المسلحة، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود شبكة ”إرم“ الإخبارية، بأن الجيش بدأ صباح اليوم حملته الأمنية على معاقل بعض المسلحين في مدينة رفح، والممثلة في ”عشش“، ”ومنازل مهجورة“.

وأشاروا إلى أن السلطات المصرية قاموا بقطع شبكة الكهرباء والاتصالات عن المنطقة بشكل كامل منذ بدء الحملة، بالإضافة لسماع دوي انفجارات كبيرة بدأت تهز المدينة، دون معرفة طبيعة تلك الانفجارات.

ولم يتبين بعدُ نتائج تلك الحملة التي بدأت صباح اليوم، كما لم يصدر أي بيان رسمي عن الجيش المصري حتى الآن.

وفي وقت سابق من مساء أمس السبت، أفاد شهود عيان شبكة إرم“ الإخبارية، بسماع دوي إطلاق رصاص من معظم المقار والمرتكزات الأمنية بمدينة ‏العريش، عقب انفجار قوي تردد صداه داخل المدينة ‫سيناء.

وفي سياق متصل، أعلنت جماعة ”ولاية سيناء“، مساء أمس، عن استهداف آليتين للجيش بعبوتين ناسفتين جنوب ‫منطقة ‏الشيخ زويد، في حادثين منفصلين.

وكتبت عناصر تابعة للجماعة، عبر تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: ”استهداف آليتين لجيش الردة المصري من نوع m 113بتفجيرين منفصلين بعبوات ناسفة، الأولى بجوار محطة الغاز والثانية بجوار كمين السدرة؛ وذلك في منطقة الشيخ زويد، مما أدى لاحتراقهما بالكامل“.

وقال مصدر أمني لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن عاملين بشركة كهرباء الوحشي جنوب الشيخ زويد لقيا مصرعهما وأصيب ثالث، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانوا يستقلونها بطريق الجورة جنوب الشيخ زويد.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس السبت على هامش زيارته لسيناء، إن القوات المسلحة المصرية أحبطت محاولة المتشددين، إقامة ولاية إسلامية، مشيرًا إلى أن الجيش كبّد المسلحين خسائر ”غير متصورة“.

وشنت جماعة ”ولاية سيناء“، هجمات متفرقة ضد قوات الجيش المصري، في شبه جزيرة سيناء، أسفرت عن سقوط أعداد من القتلى والجرحى، بحسب الرواية الرسمية، وفي المقابل تشن قوات الجيش المصري حملات أمنية موسعة، لملاحقة العناصر المسلحة التي تنتشر في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com