مقتل 90 مدنيا في الفلوجة ببراميل الجيش العراقي

مقتل 90 مدنيا في الفلوجة ببراميل الجيش العراقي

المصدر: إرم - بغداد

أعلن القيادي في اتحاد القوى العراقية السنية حامد المطلك عن مقتل 90 مدنياً وجرح 100 آخرين من أهالي قضاء الفلوجة نتيجة القصف الحكومي العشوائي على المدينة غالبيتهم من الأطفال والنساء، مطالباً بوقف القصف والحفاظ على أرواح المدنيين في المناطق الساخنة.

وقال المطلك خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان العراقي وحضره مراسل ”إرم“ في العراق إن ”ما يقارب 190 مدنياً قتلوا وجرحوا جراء القصف الحكومي العشوائي على قضاء الفلوجة ذو الاغلبية السنية، بحجة استهداف تنظيم داعش المتشدد، علماً أن غالبية الضحايا هم من النساء والأطفال“.

وأضاف أن ”الوضع الأمني في الفلوجة لا يعالج بالبراميل الحارقة والمتفجرة، وإنما يعالج بالتسامح في الخطط الواضحة“، مطالباً ”بوقف القصف العشوائي على المدنيين في المدن السنية“.

وتعاني مدينة الفلوجة على مدى أكثر من عام ونصف العام من القصف الحكومي الذي يستهدف المدنيين العزل دون تمييز، وراح ضحيته أكثر من 9000 مدني بين قتيل وجريح، غالبيتهم من النساء والأطفال لاسيما بعد سيطرة داعش المتشدد على المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com