المعارضة السورية تسيطر على موقع مهم في حلب

المعارضة السورية تسيطر على موقع مهم في حلب

بيروت- ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن مقاتلي المعارضة السورية شنوا هجوما واسع النطاق على معاقل النظام في مدينة حلب شمال البلاد، وسيطروا على موقع رئيسي للنظام في إطار محاولتهم للسيطرة على كل المدينة.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد ومقره لندن إن مسلحي المعارضة سيطروا على جميع مباني ما يعرف باسم مركز البحوث العلمية غرب مدينة حلب.

وأوضح أن الاشتباكات العنيفة أسفرت عن مقتل 12 شخصا على الأقل من مقاتلي المعارضة فضلا عن العديد من قوات النظام.

وكان رامي عبدالرحمن قد قال في وقت سابق للألمانية ”هذا هو أعنف هجوم تشهده حلب من جانب قوات المعارضة منذ عامين، حيث سقطت أكثر من 400 قذيفة في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام في حلب“.

وجاء الهجوم الذي بدأ أمس بعد فترة قصيرة من إعلان 13 فصيلا إسلاميا على رأسهم جبهة النصرة ومجاهدي الإسلام وأحرار الشام وغيرهم عن أنهم شكلوا ”غرفة عمليات عسكرية مشتركة“ تهدف إلى تحرير حلب وضواحيها.

واستهدف القصف المكثف المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام بشكل رئيسي مثل أحياء الزهراء والخالدية والأشرفية وشارع النيل.

وبالتزامن مع القصف المكثف، هاجم مقاتلو المعارضة العديد من الجبهات في مدينة حلب القديمة.

اندلع القتال في حلب في منتصف 2012، وانقسمت السيطرة على المدينة منذ ذلك الحين بين المعارضة والنظام. ويتواجد المتمردون بصفة رئيسية في شرق المدينة فيما تسيطر القوات الحكومية على غرب المدينة.

وذكرت وكالة الانباء السورية الحكومية (سانا) أن القوات الحكومية في حلب وضواحيها قتلت العشرات من ”الارهابيين“ ردا على الهجوم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com