الجبوري يدعم لتقسيم العراق بالتراضي

الجبوري يدعم لتقسيم العراق بالتراضي

المصدر: بغدادـ- من أحمد الساعدي

أكد رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، موافقة أغلب الأطراف السياسية العراقية على تقسيم البلاد بالتراضي من دون إراقة الدماء في حال أخفقت عملية تحقيق المصالحة الوطنية.

وأكد الجبوري  أن أصوات الدعوة للتقسيم وبناء الأقاليم بدأت تتعالى فلهذا الاقتراح حضور كبير شعبيا وبين الأوساط السياسية، كاشفاً عن  رغبة أردنية في جمع العراقيين من أجل منع خيار تقسيم العراق.

وقال الجبوري في مقابلة تلفزيونية مع قناة ”دجلة“ العراقية، مساء الجمعة، ”ليس لدينا مشكلة مع تقسيم العراق بالتراضي ومن دون إراقة دماء“، مضيفاً ”أن صوت الدعوة إلى تقسيم العراق يتعالى ويحظى بقبول واسع  في الشارع العراقي“.

وفيما يتعلق بخيار إقامة إقليم للسنة وآخر للشيعة، أوضح رئيس البرلمان أن ”الإقليمين مشكلة وحل بالوقت نفسه“، فالخيار هذا رغم قبوله شعبيا إلا أنه سيواجه مشاكل داخلية وخارجية، بحسب الجبوري.

وتشير المصادر العراقية إلى أن الأمم المتحدة وبدعم من الولايات المتحدة الأمريكية ترعى مشروع مصالحة وطنية يجمع العراقيين من أجل حل الخلافات المعقدة التي يشهدها العراق في المجالات كافة.

وبشأن موقف السعودية وتركيا وإيران وأمريكا من مشروع الأقاليم بالعراق، قال الجبوري إن ”علينا تقرير مصيرنا بدون تدخل أحد“، معتبراً أن ”إقامة الإقليم في العراق من مصلحة المنطقة برمتها“.

وشدد الجبوري على ضرورة مشاركة دول المنطقة والمجاورة للعراق في عملية وضع الاستقرار لهذا البلد، لافتاً إلى أن هناك العديد من الدول تعرقل عملية بناء الأقاليم في العراق.

وعن مرحلة ما بعد القضاء على داعش والسلاح الذي بيد الجماعات الشيعية المسلحة التي تقاتل في صفوف القوات العراقية ضد التنظيم، أبدى رئيس البرلمان سليم الجبوري تخوفه من سلاح الجماعات الشيعية، مؤكداً أن ”مرحلة ما بعد داعش لا تقل خطورة عن مرحلة داعش“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com