الجزائر تنشئ غرفة عمليات لمواجهة داعش

الجزائر تنشئ غرفة عمليات لمواجهة داعش

الجزائر- كشف تقرير اخباري أن الجزائر انشأت غرفة عمليات عسكرية وأمنية بهدف رصد تحركات تنظيم ”داعش“ بشمال مالي ومنطقة الساحل الإفريقي عن قرب.

وذكرت صحيفة ”الوطن“ الصادرة بالفرنسية في عددها، الجمعة، أن نائب وزير الدفاع قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، قام خلال زيارته الأخيرة إلى المنطقة العسكرية السادسة بولاية تمنراست، بتنصيب غرفة عمليات عسكرية وأمنية مختصة.

ويشارك في الغرفة مسؤولون كبار من جهاز الاستخبارات وجهازي الشرطة والدرك والقوات الجوية العسكرية، والهدف منها رصد تحركات داعش بشمال مالي ومنطقة الساحل عن قرب.

وأفادت الصحيفة أن الفريق أحمد قايد صالح، حذر من الوضع الأمني على الحدود الجنوبية للجزائر.

وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادرها أن التقارير الأمنية الجزائرية أشارت إلى احتمال عودة العمليات الإرهابية شمال مالي بوصول جماعة بوكو حرام إلى شمال النيجر.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله إن الجزائر وباريس يواصلان تبادل المعلومات حول هذا الملف الذي تم التباحث بشأنه خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند إلى الجزائر منتصف الشهر الماضي.

وكشفت الصحيفة أن هناك 200 عضو من تنظيم داعش ينحدرون من كتيبة المرابطون التي مزقها الخلاف بين جماعة مختار بلمختار وجماعة ابو الوليد صحراوي الذي يرجح إصابته بجروح بليغة في اشتباك مع الموالين لبلمختار بمدينة جاو شمال مالي.

وأكدت أن تشكيل كتيبة داعش بشمال مالي بات مسألة وقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com