أمريكا: دلائل على نجاح جهود اجتذاب السنة للحرب على داعش

أمريكا: دلائل على نجاح جهود اجتذاب السنة للحرب على داعش

واشنطن- قال مسؤولون عسكريون أمريكيون إن الولايات المتحدة ترى دلائل على نجاح الجهود الجديدة لاجتذاب رجال عشائر سنة للمعركة التي يخوضها العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في قاعدة عسكرية قرب الرمادي عاصمة محافظة الأنبار.

وأضاف المسؤولون في تصريحات صحافية أدلوا بها شريطة حجب هوياتهم، أن ”المجموعة الأولى من 500 مجند سني ستكمل تدريبها قريبا في قاعدة التقدم العسكرية القريبة من مدينة الرمادي لتفسح المجال لمجموعة ثانية من نحو 500 سني وافقوا على المشاركة“.

وعدد المتطوعين السنة المؤكدين في قاعدة التقدم ضعف العدد الذي كشف عنه الجيش الأمريكي في بادئ الأمر الشهر الماضي. ويأتي ذلك في أعقاب الأوامر التي أصدرها الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في 10 حزيران/ يونيو الماضي، بنشر قوات أمريكية للمرة الأولى في القاعدة.

وقال المسؤولون إن ”نحو 400 جندي أمريكي يعملون حاليا في قاعدة التقدم ويتواصل بعضهم مع زعماء العشائر السنية، لكن لا يشاركون بشكل مباشر في تدريب القوات“.

وأحد أهداف انتشار القوات الأمريكية في قاعدة التقدم هو تشجيع العشائر السنية على الانضمام للمعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية واجتذاب مقاتلين شعروا بأنه ليس من الأمان التوجه إلى قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار.

وتقع قاعدة التقدم على مسافة نحو 25 كيلومترا من الرمادي، التي سقطت في يد تنظيم داعش في أيار/ مايو الماضي. ويستعد العراق لشن هجوم مضاد لاستعادتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com