التحالف يقصف منازل قيادات حوثية ومخازن للأسلحة بصنعاء

التحالف يقصف منازل قيادات حوثية ومخازن للأسلحة بصنعاء

صنعاء ـ شن طيران التحالف العربي فجر اليوم الجمعة، غارات مكثفة على عدد من منازل قيادات جماعة ”الحوثي“، والرئيس اليمني المخلوع ”علي عبد الله صالح“، ومنشآت يسيطرون عليها بالعاصمة صنعاء.

ونقلت وكالة الأناضول، عن سكان محليين قولهم إن ”طائرات التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، استهدفت منزل طارق محمد عبد الله صالح نجل شقيق الرئيس السابق صالح، قائد القوات الخاصة والحماية الرئاسية سابقا“. هذا ولم ترد معلومات تؤكد وجوده داخل المنزل أثناء تعرضه للقصف.

وأكد سكان محليون، تعرض منزل أحد القيادات في جماعة الحوثي الواقع في منطقة ”الجراف“ شمال العاصمة لقصف طائرات التحالف العربي، التي قصفت كذلك مدرسة ”غمدان“ الابتدائية الواقعة في حي الجراف الغربي، والتي يسيطر عليها الحوثيون.

كما جددت الطائرات قصفها لمقرات ألوية صواريخ الحوثيين الواقعة على امتداد جبال عطان غرب العاصمة صنعاء.

وطال القصف الجوي عدداً من المنشآت الحكومية التي يسيطر عليها الحوثيون، ومنها مبنى صندوق التحسين والنظافة، غرب العاصمة، حيث أكد سكان محليون، تصاعد ألسنة اللهب من داخل المبنى بكثافة، كما طال القصف كذلك مخازن المؤسسة الاقتصادية والتموين العسكري الواقعة بشارع ”عصر“ غربي العاصمة.

وتقود السعودية منذ ال26من شهر مارس/آذار الماضي، تحالفا عسكريا ضد مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق الذين يسيطرون على عدد من المحافظات اليمنية بقوة السلاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com