لاجئ سوري يضرم النار في نفسه شمال العراق

لاجئ سوري يضرم النار في نفسه شمال العراق

السليمانية ـ أضرم لاجئ سوري النار بنفسه اليوم الأربعاء، في محافظة السليمانية شمال العراق، احتجاجاً على اختطاف منظمة (بي كا كا) الإرهابية لابنه البالغ (15 عاماً).

وقالت وكالة الأناضول، إن ”اللاجئ السوري يدعى وليد عبد الرحمن نظم اعتصاماً أمام مقر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري (PYD)، وقت الظهيرة، مطالباً بتسليم ابنه (برين) المختطف“.

وأضافت المعلومات، أن ”عبد الرحمن“ أقدم على سكب مادة ”البنزين“ على جسده، وإضرام النار بنفسه، عندما لم يتلق أي استجابة لطلبه.

وأشارت المصادر، إلى أن مواطنين في الجوار تدخلوا وأطفأوا النار التي لفت جسد عبد الرحمن، ونقلوه إلى المستشفى، حيث يتلقى العلاج.ولم يصدر أي تصريح رسمي من السلطات المحلية حول الحادثة.

ويستضيف إقليم شمال العراق، عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين غالبيتهم من الأكراد، هربوا إليها جراء الأزمة المستمرة في بلادهم منذ آذار/مارس 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com