انقطاع الاتصال مع الناشطين على متن سفينة ماريان

انقطاع الاتصال مع الناشطين على متن سفينة ماريان

غزة- انقطعت  الاتصالات كافة مع الناشطين على متن سفينة ”ماريان“، التابعة لأسطول الحرية 3، بعد وصولها إلى ميناء أسدود جنوبي تل أبيب، برفقة سفن إسرائيلية.

ومن المنتظر أن تبعد السلطات الإسرائيلية الناشطين المشاركين في محاولة فك الحصار عن غزة، خارج البلاد، عبر مطار بن غورون، بعد التحقيق معهم.

وكان الجيش الإسرائيلي، سيطر فجر أمس الإثنين، على السفينة ”ماريان“، إحدى السفن التابعة لأسطول الحرية 3، التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة، لكسر الحصار المفروض عليها منذ عام 2007.

ويتكون أسطول الحرية الثالث من خمس سفن (مركبان للصيد وثلاث سفن سياحية)، أولها سفينة ”ماريان“، التي يسافر على متنها المنصف المرزوقي، وثانيها سفينة ”جوليانو 2″، التي سميت تيمناً بالناشط والسينمائي الإسرائيلي، ”جوليانو مير خميس“، الذي قُتل في جنين عام 2011، والتي على متنها مراسل الأناضول، إضافةً إلى سفينتي ”ريتشل“، و“فيتوريو“، وأخيرًا سفينة ”أغيوس نيكالوس“، التي انضمت إلى الأسطول في اليونان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com